مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و لو بات الليلتين بغيرها وجب عليه شاتان ، الا ان يبيت بمكة مشتغلا بالعبادة ، و لو بات المتقي الثلاث ، وجب عليه ثلث شياة ، و يجوز ان يخرج من منى بعد نصف الليل . صحيحة جميل بن دراج عن ابي عبد الله عليه السلام ، قال : لا بأس ان ينفر الرجل في النفر الاول ثم يقيم بمكة ( 1 ) . قوله : و لو بات الليلتين الخ . اى لو بات الحاج ليلتى الحادي عشر و الثاني عشر بغير منى وجب عليه لكل ليلة منهما شاة ، الا ان يبيت بمكة مشتغلا بالعبادة ، أو خرج من منى بعد نصف الليل ، فان ذلك يجوز ، و لا شيء حينئذ عليه في الصورتين . و الظاهر انه لا يجب عليه الا شاتان لو بات الليلة الثالثة ايضا بغيرها و بغير مكة كما مر ، لعدم الوجوب عليه الا ليلتين فتبعد الكفارة للثالثة . و يجب ايضا على المتقي لو لم يبت الليالي الثلث بها ، و لا بمكة مشتغلا بالعبادة ، لكل ليلة شاة فعليه ثلث شياة و لو بات البعض دون البعض تتبعض فهنا أحكام ( الاول ) وجوب الشاة على تارك ليلة الا المستثنى ، دليله الاجماع المفهوم من المنتهى . و صحيحة صفوان قال : قال أبو الحسن عليه السلام سألني بعضهم عن رجل بات ليلة من ليالي منى بمكة ؟ فقلت : لا أدري فقلت له : جعلت فداك ما تقول فيها ؟ قال عليه السلام عليه دم شاة إذا بات ، فقلت : ان كان انما حبسه شأنه الذي كان فيه من طوافه و سعيه لم يكن لنوم و لا لذه أ عليه مثل ما على هذا ؟ قال : ليس ( ما خ ل ) هذا بمنزلة هذا و ما احب ان ينشق له الفجر الا و هو بمنى ( 2 ) .


1 - الوسائل الباب 9 من أبواب العود إلى منى الرواية 1 .

2 - الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى ، الرواية 5 .

/ 550