مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

لعل قوله : ( لا أدري ) للتقية و قوله : ( إذا بات ) اشارة إلى وجوب الدم إذا بات بمكة و قوله : ( ان كان انما حبسه الخ ) ، اشارة إلى سقوط الدم ان كان بمكة مشتغلا بالعبادة و قوله : ( و ما احب ) يدل على استحباب الرجوع إلى منى ليلا و ان كان مشتغلا بالعبادة . و رواية جعفر بن ناجية قال : سألت ابا عبد الله عليه الصلوة و السلام عن من بات ليالي منى بمكة قال : ثلاثة من الغنم يذبحهن ( 1 ) . و لا يضر ضعف سندها بمحمد بن سنان و غيره ( 2 ) . و صحيحة على بن جعفر عن اخيه عليه الصلوة و السلام عن رجل بات بمكة في ليالي منى حتى اصبح ؟ قال : ان كان اتاها نهارا فبات فيها حتى اصبح فعليه دم يهريقه ( 3 ) اي لكل ليلة . و صحيحة معاوية بن عمار عن ابى عبد الله عليه السلام ، قال : لا تبت ( لا يبيت خ ل ) ليالي ( أيام خ ل ) التشريق الا بمنى : فان بت في غيرها فعليك دم فان خرجت أول الليل فلا ينتصف الليل الا و أنت في منى الا ان يكون شغلك نسكك أوقد خرجت من مكة و ان خرجت بعد نصف الليل فلا يضرك ان تصبح في غيرها . لعل المراد بقوله : ( أو خرجت من مكة ) الخروج من مكة بعد الطواف و السعي و تنصف الليل في الطريق من تقصير ، أو نام بعد خروجه عن مكة و تجاوزه عن عقبة المدنيين . لصحيحة جميل بن دراج عن ابى عبد الله عليه السلام قال : من زار فنام في


1 - الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى الرواية 6 .

2 - و سند الرواية ( كما في التهذيب ) هكذا : الحسين بن سعيد عن محمد بن سنان عن ابن مسكان عن جعفر بن ناجية . ( 3 ) أوردها و اللتين بعدها في الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى الرواية 2 و 8 و 16 .

/ 550