مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الطريق فان بات بمكة فعليه دم و ان كان قد خرج منها فليس عليه شيء و ان اصبح دون منى . و لعل المراد بقوله : ( في الطريق ) ما كان اعم مما بمكة و غيرها . و لصحيحة محمد بن إسمعيل عن ابى الحسن عليه الصلوة و السلام عن الرجل يزور فينام دون منى فقال : إذا جاوز عقبة المدنيين فلا بأس ان ينام ( 1 ) . و اعلم ان ظاهر هذه الروايات وجوب الدم بالمبيت في منى جميع الليل كما يشعر به صحيحة على بن جعفر عليه السلام و غيرها الا من خرج بعد نصف الليل أو كان بمكة مشتغلا بالعبادة أو كان بمكة و خرج منها متوجها إلى منى و تجاوز عقبة المدنيين و نام ، فلا نعلم وجوب الدم لو بات بعض الليل بغير منى فتأمل و الاصل و عدم ظهور الاجماع فيه و عدم النص دليل العدم . بل يدل على عدم وجوب الدم مطلقا مثل صحيحة العيص بن القاسم قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن رجل فاتته ليلة من ليالي منى ؟ قال : ليس عليه شيء و قد اساء ( 2 ) . و رواية سعيد بن يسار - ( و لعلها صحيحة ) - قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام : فاتتني ليلة المبيت بمنى من شغل فقال : لا بأس ( 3 ) . يحتمل نفى الكفارة و حملها الشيخ على من خرج بعد نصف الليل أو كان مشغولا بالعبادة في مكة لعدم شيء حينئذ كما مر في الاخبار المتقدمة . و لا يخفى بعدهما و يأباهما في الاولى قوله : ( اساء ) فانه لا اسائة في الموضعين فتأمل . فالجمع بالحمل على الاستحباب طريق حسن و في الاخبار ما يؤيد ذلك فافهم .


1 - و

2 - و

3 - الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى الرواية 15 و 7 و 12 .

/ 550