حكم ما لو نسي الجميع حتى دخل مكة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو نسي الجميع حتى دخل مكة

و لو نسى الجميع حتى دخل مكة رجع ، و لو خرج بعد انقضاء أيامه رمى في القابل ، أو استناب الظاهر أنه ثقة ، و الضعف ثابت صريحا . و فيها على الظاهر دلالة على عدم الاعادة ان فات الترتيب حيث ما امر بإعادة الاخيرة ايضا و اكتفى برمي الوسطى فقط ، فيمكن حمل ما تقدم من الاخبار الدالة على الترتيب ( 1 ) على العامد فقط دون الجاهل و الناسى . و ينبغي ان يميز بينهما بالنية و الاولى التعرض للاداء و القضاء كما قاله الاصحاب ، و المصنف ما ذكر ايضا النية هنا كما في المنتهى ، و كذا في الذبح و الحلق فيهما و الاحوط النية بالتفصيل المذكور و أقل المجزي ظاهر قد مر . قوله : و لو نسى الجميع حتى دخل مكة رجع الخ . اي لو نسى رمى جميع الجمار الثلاث حتى نفر و دخل مكة رجع إلى منى ليأتي به ما كان اداء فاداء و ما كان قضأ فكذلك مقدما له على الزوال كما مر ان بقي زمانه و هو أيام التشريق . يدل عليه صحيحة معاوية بن عمار قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام ما تقول في إمرأة جهلت ان ترمى الجمار حتى تعود ( نفرت خ ل ) إلى مكة ؟ قال : فلترجع فلترم الجمار كما كانت ترمى و الرجل كذلك ( 2 ) . و لو خرج من مكة و لم يذكر الا بعد انقضاء أيامه فيجب ان يرميها في القابل اما بنفسه ان حج أو نائبه ان لم يحج مع الامكان . يدل عليه رواية عمر بن يزيد ( الظاهر أنه الثقة ) عن ابى عبد الله عليه السلام قال : من اغفل رمى الجمار أو بعضها حتى تمضى أيام التشريق فعليه


1 - راجع الوسائل الباب 5 من أبواب العود إلى منى .

2 - الوسائل الباب 3 من أبواب العود إلى منى ، الرواية 1 .





/ 550