مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

التكبير واجب في دبر كل صلوة فريضة أو نافلة أيام التشريق ( 1 ) . و هذه الرواية ضعيفة ب ( عمار و غيره ) على ان القول بمضمونها ظاهر اذ الظاهر أنه لا قائل بوجوبه عقيب كل فريضة أو نافلة أيام التشريق . قال في هذا المحل من المختلف ان هذه الرواية متروكة بالاجماع لان الاصحاب ما استحبوا التكبير عقيب النوافل فضلا عن الوجوب . و لكن قال في بحث صلوة العيد منه ان ابن الجنيد قال : بالوجوب عقيب الفريضة و بالاستحباب عقيب النافلة . فتأمل . فيه بل انما هو عقيب الفريضة اليومية أولها ظهر يوم النحر و آخرها فجر ثالثه لمن كان بمنى و ثانيه لمن كان بغيره كالقول المشهور باستحبابه ففي أيام التشريق ايضا مسامحة و هي موجودة في غيرها من الاخبار ايضا حيث أطلق يوم التشريق على يوم النحر ايضا و كذا في كل فريضتها و قد عرفت مجيئ الواجب بمعنى المستحب المؤكد . و يؤيده ما رواه عمار ايضا عن ابى عبد الله عليه السلام قال : سألته عن الرجل ينسى ان يكبر ( التكبير خ ل ) في أيام التشريق ؟ قال ان نسى حتى قام من موضعه فليس عليه شيء ( فلا شيء عليه خ ل ) ( 2 ) لانه لو كان واجبا ما كان ينبغى سقوطه بمجرد القيام عن موضعه كما هو شأن الواجبات . و يؤيد عدم الوجوب بل الاستحباب في المندوبات صحيحة داود بن فرقد ( الثقة ) قال : قال : أبو عبد الله عليه السلام : التكبير في كل فريضة و ليس في النافلة تكبير ايام التشريق ( 3 ) .


1 - الوسائل الباب 25 من أبواب صلوة العيد الرواية 1 .

2 - الوسائل الباب 23 من أبواب صلوة العيد الرواية 2 .

3 - الوسائل الباب 25 من أبواب صلوة العيد الرواية 2 .

/ 550