مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فالظاهر منها عدم استحباب التكبير الخاص عقيب النافلة فيها فلا يبعد كونها بدعة على هذا الوجه . نعم يمكن استحباب التكبير مطلقا هناك ايضا من حيث انه ذكر و هو حسن على كل حال خصوصا عقيب الصلوة . قال في التهذيب عقيبها ، فيكون الوجه في الرواية الاولى رفع الحظر لمن يكبر بعد النوافل لانه ممنوع الانسان عن التكبير في جميع الاحوال فكيف بعد صلوة النوافل . و يمكن ان يجاب عن امر الآية بأنه للاستحباب و التحريص و الترغيب في الاخبار ( 1 ) لا يدل على الوجوب ، بل ترك الامر فيها قد يشعر بعدمه . لصحيحة على بن جعفر عن اخيه عليهم الصلوة و السلام قال : سألته عن التكبير أيام التشريق أ واجب هو ام لا ؟ قال : يستحب و ان نسى فلا شيء عليه قال : و سألته عن النساء هل عليهن التكبير أيام التشريق ؟ قال : نعم و لا يجهرن ( 2 ) . و للاصل و الشهرة ، و لعدم وجوب ذكر في الموقفين مع الامر به في المشعر و مع ذلك لا ينبغى تركه للرجال و النساء للاية و الاخبار ( 3 ) و الاحتياط . و ينبغي للنساء الاخفات به ، لما تقدم و قد علم مما تقدم كيفيته و فاعله . و أما زمانه و مكانه فهو المشهور المذكور في المتن . و يدل عليه الاخبار مثل حسنة محمد بن مسلم قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل : و اذكروا الله في أيام معدودات ؟ قال : التكبير في


1 - راجع الوسائل الباب 21 من أبواب صلوة العيد .

2 - الوسائل الباب 21 من أبواب صلوة العيد الرواية 1 و أورده ذيلها في الباب 22 منها الرواية 1 .

3 - اى الاخبار المتقدمة .





/ 550