مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

القائل جليلا و المسألة من المندوبات كما قال المحقق الثاني ، و الرواية بالنافلة كانت مخصوصة بالنحر ( 1 ) كما عرفت مع ما فيها . و لم يظهر دليل الوجوب في الفطر و ان نص السيد بالوجوب كما نقل في المختلف أنه نص في الاستدلال بأنه واجب في الفطر ايضا و ان كان أول كلامه ظاهرا في ذلك فليس من ظاهر كلامه فقط كما قال المحقق الثاني و أنه ليس بظاهر كون قوله تعالى : ( و لتكبروا ) في تكبير الفطر ( 2 ) عقيب اربع الصلوات المذكورة لاحتمال لتعظموا الله على ما ارشدكم و لتكبروا الله يوم الفطر كما قيل و لو كان سبب الحمل على ذلك رواية سعيد المتقدمة فهي تدل على الاستحباب لا الوجوب لقوله : ( 3 ) ( و لكنه مسنون ) و هو صريح في نفي الوجوب فما يدل على التعيين و التفسير فهو بعينه يدل على الاستحباب فلا يمكن الاستدلال به على الوجوب و ما رأيت غيرها و ان كان عند القائل به دليلا قويا فلا يضر القول بالاستحباب عند من لم يجد ان كان من أهل القول و بذل الجهد . و أما تكبير النحر ( الاضحى خ ل ) فاظن انك عرفت قوة دليل الاستحباب و ضعف دليل الوجوب و أجود ما رأيته في صورته صحيحة معاوية ( 4 ) فينبغي اختيار ما فيها لاشتمالها على ما يشتمل عليه الروايتان المتقدمتان ( 5 ) و الزيادة و يجوز اختيار ما في الروايتين ايضا بل يمكن غيره ايضا مطلقا نظرا إلى قوله في صحيحة محمد بن مسلم ( 6 ) ( و ليس بموقت ) مع تفسيره بقوله ( يعنى في الكلام ) و لكنه بعيد لما عرفت من التعيين في الاخبار المعتبرة مع عدم الخلاف الا بزيادة في


1 - الوسائل الباب 25 من أبواب صلوة العيد الرواية 1 - 3 .

2 - هكذا في جميع النسخ ، و الصواب : و أنه ليس قوله تعالى : ( و لتكبروا ) بظاهر في تكبير الفطر .

3 - يعنى في رواية سعيد النقاش . ( 4 ) تقدمت . ( 5 ) يعنى روايتي منصور و زرارة .

6 - الوسائل الباب 24 من أبواب صلوة العيد الرواية 1 .

/ 550