جملة من مستحبات العود إلى مكة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جملة من مستحبات العود إلى مكة

خصوصا الصرورة ، و الصلوة بين الاسطوانتين على الرخامة الحمراء ، و ركعتين الحمد و حم السجدة ، و في الثانية بعددها . و في الزوايا و الدعاء ، و فيها اشعار بعدم الوجوب و عدم التأكيد في الدخول كل مرة و ان كانت الاولتان تدلان على حصول الثواب لكل داخل . و اما الذي يدل على التأكيد للصروره فصحيحة الاعرج عن ابى عبد الله عليه السلام قال : لا بد للصرورة ان يدخل البيت قبل ان يرجع فإذا دخلته فادخله بسكينة و وقار ثم إئت كل زاوية من زواياه ثم قل : أللهم انك قلت : و من دخله كان آمنا فآمنى من عذابك يوم القيامة وصل بين العمودين الذين يليان الباب على الرخامة الحمراء و ان كثر الناس فاستقبل كل زاوية في مقامك حيث صليت وادع الله عز و جل و سله ( 1 ) . و صحيحة حماد بن عثمان قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن دخول البيت ؟ فقال : اما الصرورة فيدخله و اما من قد حج فلا ( 2 ) . كأنها محمولة على التأكيد البليغ في حق الصرورة دون غيره مع ان ظاهرها يدل على عدم الاستحباب له و قد مر ما يدل على الصلوة في المواضع المذكورة و هي كثيرة . مثل صحيحة اسماعيل بن همام قال : قال أبو الحسن عليه الصلوة و السلام : دخل النبي صلى الله عليه و آله الكعبة فصلى في زواياها الاربع وصلى في كل زاوية ركعتين ( 3 ) . و دليل الدعاء في الكعبة صحيحة معاوية بن عمار المتقدمة .


1 - الوسائل الباب 36 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 6 .

2 - الوسائل الباب 35 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 3 .

3 - الوسائل الباب 36 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 2 .

/ 550