مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و اشتراء تمر بدرهم يتصدق به ، و دليل استحباب اشتراء التمر بدرهم شرعي يتصدق به صحيحة معاوية بن عمار عن ابى عبد الله عليه السلام قال : يستحب للرجل و المرأة ان لا يخرجا من مكة حتى يشتريا بدرهم تمرا فيتصدقا ( يتصدقا به ) لما كان منهما في إحرامهما و لما كان منهما في حرم الله عز و جل ( 1 ) . و حسنة معاوية و حفص بن البخترى عن ابى عبد الله عليه السلام قال : ينبغى للحاج إذا قضى نسكه ( مناسكه خ ل ) و أراد ان يخرج ان يبتاع بدرهم تمرا يتصدق به فيكون كفارة لما لعله دخل عليه في حجه من حك أو قملة سقطت أو نحو ذلك . و رواية ابى بصير قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : إذا أردت ان تخرج من مكة فاشتر بدرهم تمرا فتصدق به قبضة قبضة فيكون لكل ما كان منك ( حصل خ ل ) في إحرامك و ما كان منك بمكة . و يفهم منها أحكام اجزاء الكفارة من نية بخصوصها و من الشعور بها ، لان الظاهر منها اجزاء ما كان عليه ما هو كفارته درهم للصدقة بل ظاهرهما اعم فتأمل فيجزى ما يفعل من العبادات احتياطا لاحتمال كون شيء في الذمة و قد كان و ان حصل العلم بعد ذلك و كذا الوضوء و الغسل احتياطا . و يؤيده تجويز ذلك في الشرع و الغسلة الثانية و تجديد الوضوء . و اجزاء الندب عن الواجب لان الظاهر استحباب ذلك كما قاله الاصحاب . و ظاهرها عدم اشتراط الفقر فيما يتصدق عليه و ان أمكن فهمه من لفظ التصدق لكنه ظاهر .


1 - رواها و اللتين بعدها في الوسائل في الباب 20 من أبواب العود إلى منى الرواية 1 و 2 و 3 .





/ 550