كراهة المجاورة بمكة لغير أهلها وبيان فضيلة مكة المشرفة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كراهة المجاورة بمكة لغير أهلها وبيان فضيلة مكة المشرفة

الحائض تودع من باب المسجد

و الحايض تودع من باب المسجد . و يكره المجاورة بمكة ، و الحج على الابل الجلالة . و هذه تدل على أن فعل صلوة في المعرس يكفى و ان كانت فريضة أو نافلة بغير سبب التعريس و أنه لا صلوة فيه في وقت صلوة فلا يستحب في الاوقات المكروهة فيكره ذو السبب ايضا فتأمل ، و ان كان في اخرها من فعل النبي صلى الله عليه و آله ما يدل على استحباب فعل الصلوة فيه مطلقا . و روى على بن مهزيار عن محمد بن القاسم بن الفضيل قال قلت لابى الحسن عليه الصلوة و السلام جعلت فداك ان جمالنا مر بنا و لم ينزل المعرس فقال : لا بد ان ترجعوا اليه فرجعت اليه ( 1 ) . و في الصحيح سأل العيص بن القاسم ابا عبد الله عليه السلام عن الغسل في المعرس ؟ فقال ليس عليك فيه غسل و التعريس هو ان تصلى فيه و تضطجع فيه ليلا مر فيه أو نهارا ( 2 ) . و في الثانية استحباب الرجوع له ان فاته فتدل على تأكيد الحكم . و في الثالثة تفسير المراد بالتعريس و لعل المراد الصلوة في محلها لما مر أو يحمل الاولى على عدم التأكيد الا في وقت الصلوة و هذه على الاستحباب فيكون مطلقا مستحبة كما هو في آخر الاولى و ظاهر الكتاب و غيره . و دليل وداع الحايض من باب المسجد خارجه ظاهر . قوله : و يكره المجاورة بمكة الخ . يمكن الكراهة لغير أهلها من الحجاج ( الحاج خ ل ) و الا يلزم كونها مهجورة و ترك الوطن لاهلها و مقتضى أكثر الاخبار الواردة في فضيلة مكة استحباب الكون بها ، و لكن المشهور الكراهة الذي يدل على الافضلية صحيحة على بن مهزيار قال : سألت ابا الحسن


1 - الوسائل الباب 20 من أبواب المزار الرواية 2 . ( 2 ) الوسائل الباب 19 من أبواب المزار الرواية 2 .

/ 550