هل لهدي الصد زمان أو مكان معين ؟ - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

هل لهدي الصد زمان أو مكان معين ؟

عدم الفرق بين أنواع الحج وبين العمرة

و الا ندبا . و كذا المعتمر إذا منع عن مكة ، فتأمل فيه وكأن دليل الندبية مع عدم الاستقرار و عدم بقاء الاستطاعة انه عبادة شرع فيها و حصل المانع فينبغي إعادته مع الامكان و يؤيده الترغيب و التحريص في الحج و العمرة فتأمل . و اما عدم فرق بين أنواع الحج و بين العمرة كأنه للاتفاق ، و عموم الادلة ، و كون الآية على ما قيل في إحرام العمرة دليل على العمرة بخصوصها و لا ينافي غيرها فتأمل . و الظاهر ان الصد عن العمرة انما يتحقق بالمنع عن الطواف فيحل بالذبح أو النحر و لا يمكن بغيره الا ان يكون عمرة في زمان و ترك التحلل حتى فات وقته فيكون التحلل بالعمرة و يجب القضاء كما مر في الحج فتأمل . ثم أعلم أنه قال في المنتهى : و لا زمان لهدى الصد و لا مكان له معينين بل هما موضع الصد و زمانه . و الظاهر عدم الخلاف عند الاصحاب في ذلك و لكن يأباه ظاهر قوله تعالى " حتى يبلغ الهدى محله " ( 1 ) الا انه لما حملت الآية بالاجماع و الاخبار على الصد بالعدو و ان هديه لا يبعث إلى الحرم فيحتمل ان يكون قوله تعالى و لا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدى محله ( 2 ) ابتداء كلام يعنى و بعد الاحرام لا تحلقوا لا تتمة لحال المحصر و لهذا لا خصوصية له بحاله و كذا قوله تعالى بعده بلا فصل : " فمن كان منكم مريضا أو به اذى ففدية " الآية ( 3 ) و لهذا قيل نزلت في كعب بن عجرة و ما كان هو محصرا . و يحتمل ان يكون المراد ببلوغ الهدى محله محل الصد ان جعلناه مخصوصا بالحصر و هو بعيد أو ما يعمه ان عممناه و يكون كناية عن ذبح الهدى في محله أينما


1 - و

2 - و

3 - البقرة : 196 .

/ 550