جواز التحلل ولو مع ظن مفارقة العدو - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جواز التحلل ولو مع ظن مفارقة العدو

هل يجب بذل مال لدفع الصد ؟

و لو افتقر إلى بذل مال مقدور عليه ، فالوجه الوجوب . و لو ظن مفارقه العدو قبل الفوات جاز التحلل ، و الافضل البقاء ، فان فارق اتم ( اتمه خ ل ) و الا تحلل بعمرة . و المحبوس القادر على وفاء الدين مصدود ، و غيره مصدود ، و كذا المظلوم . و دليل عدم الوجوب الاصل و أن التكليف بالمقاتلة و الجدال مشقة منفية و لان النفس معرضة للتلف و الاصل عدم ذلك و يؤيده اشتراط تخلية السرب كما تقدم . قوله : و لو افتقر إلى بذل مال الخ . دليله صدق الاستطاعة فكان ما يدفع إلى العدو ليندفع داخلا في مؤنة الحاج فلو كان يجب و الا فلا ، و هو ظاهر ، و قد مر البحث في مثله فتأمل . قوله : و لو ظن مفارقة العدو الخ . دليله عموم الادلة الدالة على جواز التحلل مع تحقق الصد ( 1 ) سواء ظن انكشاف العدو قبل فوات الحج له ام لا و الظاهر عدم الخلاف ايضا في ذلك . و لا شك أن الافضل و الاولى هو البقاء على الاحرام إلى ان يغلب عدم المفارقة قبل الفوات لان الغالب حينئذ إدراك المناسك ( المنسك خ ل ) و عدم ابطاله فهو المطلوب الشرعي فينبغي تحصيله مهما أمكن . و ظاهر المتن البقاء إلى ان يفوت و ذلك بعيد فان فارق العدو و اتسع الزمان لاتمام المناسك ( النسك خ ل ) اتمه و الا تحلل بالعمرة . قوله : و المحبوس الخ . دليل كون المحبوس القادر على اداء الدين مصدود ظاهر بل هو في الحقيقة تارك لاتمام النسك مع القدرة .


1 - راجع الوسائل الباب 1 من أبواب الاحصار و الصد .

/ 550