المحصور يبعث ما ساقه أوهديا أو ثمنه وكيفية إحلاله ووقته - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

المحصور يبعث ما ساقه أوهديا أو ثمنه وكيفية إحلاله ووقته

و المحصور الممنوع بالمرض عن مكة ، أو ( عن خ ) الموقفين و فيه ايضا تأمل للاصل و القول بأنه عن المنوب لم يستلزم وجوب شيء آخر عوضه لان الفاسد الذي هو يقوم مقام حج المنوب عنه سقط بالتحلل و عوضه معلوم كما إذا مات النائب بعد الشروع في الاحرام فتأمل و تحقيق المسألة يحتاج إلى تفصيل و قد فصلناه في بعض الحواشي على شرح القواعد للمحقق الثاني . قوله : و المحصور الممنوع بالمرض الخ . قد مر البحث في تخصيص الحبس بالمرض بالحصر و ان سببه ظاهر . ثم أعلم ان المصنف رحمه الله في المنتهى استدل على حكم الحصر المذكور بقوله تعالى ( فان أحصرتم ) ( 1 ) و قال لان الاحصار انما هون للمرض و نحوه يقال أحصره المرض احصارا فهو محصر و حصره العدو حصرا فهو محصور قال الفراء أحصره المرض لا و حصره العدو و أحصره معا ( 2 ) . و نقله من قبل عن ابن إدريس على أنه قد تقدم منه الاستدلال به على حكم الصد و نقل إجماع المفسرين عن الشافعي على أنه نزلت في الحديبية فكأنه حمله عليهم العموم اللفظ لغة و عدم الاعتداد بسبب النزول و التخصيص به بل انما الاعتداد بظاهر اللفظ . فالمناسب عدم تخصيص الاحصار بالمرض بل لا ينبغى إطلاق الحصر ايضا على الحبس بالمرض لما نقله عن الفراء على أنه قال في أول فصل الحصر : الحصر عندنا هو المنع عن تتمة افعال الحج على ما يأتى بالمرض خاصة و الصد بالعدو و قد مر البحث ايضا فيما يتحقق عنه الصد و المنع و هو مكة قبل الموقفين و الموقفين معا بالاجماع . و يدل على الاخير ( 3 ) بالعدو ، الخبر ( 4 ) ايضا فانه صحيح في الفقية .


1 - البقرة : 196 . ( 2 ) المنتهى كتاب الحج ص 850 . ( 3 ) اي على الصد عن الموقفين .

4 - الوسائل الباب 1 من أبواب الاحصار و الصد الرواية 1 .

/ 550