مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و فيها دلالة على حصول التحلل من النساء بطواف الزيارة في النسك التي يأتى بعده ، و على ان للسعي مدخلا في التحلل و فيه تأمل و في الدروس أنه إذا كان العمرة للمتمتع لا يجب للتحلل الطواف لعدم طوافين و فيه ايضا تأمل و فيها دلالة من وجهين ( 1 ) على عدم وجوب البعث و الذبح هناك كما هو المشهور ، فكأنه لذلك ذهب ابن الجنيد إلى التخيير بين البعث و النحر في مكانه ، و هو بعيد ، و الآية لا تنافيه على تقدير تسليم كونها في الحبس بالمرض ايضا و يبعد حمل فعله عليه السلام على ان النحر كان لعدم التحلل بل لحصول الاذى من الرأس فانه إذا احصر و حصل الاذى من رأسه يجوز الحلق و الفداء أو الصيام او الصدقة للآية ( 2 ) و الاخبار ( 3 ) لان ( 4 ) الظاهر أنه عليه السلام اكتفى بذلك و أنه حصل التحلل من جميع ما أحرم الا النساء كما يفهم من قوله عليه السلام : لا تحل له النساء و سوق العبارة ( الكلام خ ل ) فلو كان النحر لذلك كان الواجب بعث الهدي مع أنه ظاهر في عدمه بل الاكتفاء بما فعل من النحر للتحلل . على أنه يكفي في الاستدلال قوله : ( رجع إلى أهله و نحر بدنة ) فانه يدل على جواز النحر في المحل المذكور بل في أهله ايضا كما مر في الصد و يدل عليه صحيحة معاوية بن عمار الآتية في آخر البحث .


1 - أحدهما قوله عليه السلام : و نحر بدنة و ثانيهما قوله عليه السلام فدعا على عليه السلام ببدنة فنحرها و حلق رأسه .

2 - البقرة : 196 قال الله تعالى : فان أحصرتم فما استيسر من الهدى و لا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدى محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك الآية .

3 - راجع الوسائل الباب 14 من أبواب بقية كفارات الاحرام .

4 - تعليل لقوله : و يبعد حمله الخ .

/ 550