مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و آله المدينة ما بين لابتيها صيدها و حرم ما حولها بريدا في بريد ان يختلى خلالها أو يعضد شجرها الا عودي الناضح ( 1 ) . و روي ان لابتيها ما أحاطت به الحرار ( 2 ) . و قال فيه و روى في خبر آخر ان ما بين لابتيها ما بين الصورين إلى الثنية و الذي حرمه من الشجر ما بين ظل عاير إلى فىء وعير و هو الذي حرم و ليس صيدها كصيد مكة ، يؤكل هذا و لا يؤكل ذاك ( 3 ) . و في رواية عبد الله بن سنان عن ابي عبد الله عليه السلام قال : يحرم من صيد المدينة ما صيد بين الحرتين ( 4 ) . و رواية عبد الله صحيحة . و مرسله يونس بن يعقوب أنه قال لابي عبد الله عليه السلام يحرم علي في حرم رسول الله صلى الله عليه و آله ما يحرم علي في حرم الله تعالى ؟ قال : لا ( 5 ) و روى ابان عن ابي العباس يعنى الفضل بن عبد الملك قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام : حرم رسول الله صلى الله عليه و آله المدينة ؟ فقال : نعم حرم بريدا في بريد غضاها ( 6 ) قال : قلت صيدها ؟ قال : لا يكذب الناس ( 7 ) . و هذه مروية في الكافي ايضا و الظاهر منها عدم تحريم صيدها فصحيحتا زرارة و عبد الله محمولتان على الاستحباب و يؤيده الاصل و السهولة . و صحيحة معاوية بن عمار عن ابي عبد الله عليه الصلاة و السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله : ان مكة حرم الله حرمها إبراهيم عليه السلام و ان المدينة حرمى ما بين لابتيها حرم ، لا يعضد شجرها و هو ما بين ظل عاير إلى ظل وعير


1 - و

2 - و

3 - و

4 - و

5 - الوسائل الباب 17 من أبواب المزار الرواية 5 و 6 و 7 و 9 و 8 .

6 - و الغضا بالقصر شجر ذو شوك و خشبه من أصل الخشب ( مجمع البحرين ) .

7 - الوسائل الباب 17 من أبواب المزار الرواية 4 .

/ 550