) 6 ( استحباب زيارة النبي وفاطمة وأئمة البقيع صلوات الله عليهم أجمعين - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 6 ( استحباب زيارة النبي وفاطمة وأئمة البقيع صلوات الله عليهم أجمعين

و يستحب زيارة النبي صلى الله عليه و آله ، مؤكدا . و زيارة فاطمة عليها السلام من الروضة ، و الائمة عليهم السلام بالبقيع . و ليس صيدها كصيد مكة يؤكل هذا و لا يؤكل ذاك و هو بريد ( 1 ) . قال في المنتهى : قال الشيخ : المراد منه ، أن المدينة لا يحرم صيد البريد إلى البريد و هو ظل عاير إلى ظل وعير ( 2 ) . فيحتمل كون شجرها كصيدها كما في مكة و للاصل و لاختلاف الاخبار في الحرم و يحمل الاخبار الصحيحة على الاستحباب في الصيد و لعدم العلم بصحة رواية معاوية التي هي دليل التحريم لوجود الحسن بن علي الكوفي ( 3 ) و هو غير معلوم و الظاهر أنه الوشا ( 4 ) مع أنه مصرح بتوثيقه قال في حقه في آخر زكاة التهذيب ( 5 ) : انه كان واقفا و رجع واني أظن أنه ثقة ، و الاحتياط واضح . قوله : و يستحب زيارة النبي صلى الله عليه و آله الخ . دليله واضح و هو مجمع عليه و الاخبار في الترغيب و ثوابها كثيرة جدا مذكورة في محلها فلتطلب هناك ( 6 ) . و اما زيارة فاطمة ( عليها و على أبيها و بعلها و ابنائها صلوات الله عليهم ) فينبغي في الروضة و بيتها و ان اختلفت الروايات في موضع قبرها عليها السلام لانها


1 - الوسائل الباب 17 من أبواب المزار الرواية 1 . ( 2 ) انتهى كلام المنتهى .

3 - و سندها ( كما في الكافي ) هكذا : أبو علي الاشعري عن الحسن بن علي الكوفي عن علي بن مهزيار عن فضالة بن أيوب عن معاوية بن عمار .

4 - و الوشا بفتح الواو و الشين المعجمة المشددة نسبة إلى بيع الوشي و هو نوع من الثياب المعمولة من الابريشم ( تنقيح المقال ج 1 ص 213 ) .

5 - التهذيب ج 4 باب الزيادات الرواية 39 ص 149 من الطبعة الحديثة و عبارته هكذا : و كان قد وقف ثم رجع فقطع . ( 6 ) راجع الوسائل من الباب 1 إلى الباب 6 من أبواب المزار .

/ 550