أدلة وجوبه إجمالا - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أدلة وجوبه إجمالا

وجه اعتذار الشارح قدس سره عن عدم شرحه إلا قليلا

و اعلم أن أكثر مسائل هذا الكتاب إنما تقع مع حضور الامام عليه السلام ، إما متعلق بنفسه أو باصحابه ، فلا يحتاج إلى العلم به ، و تحقيقه ، و لهذا ما نشرح ما في هذا الكتاب الا قليلا ، من حل بعض ما فيه ، و ما يتعلق بزمان الغيبة ، و ماله فائدة عائدة إلى أهله ، اختصارا على ماله الفائدة و المحتاج اليه ، و الامور الضرورية ، مع قلة البضاعة . ثم ان دليل وجوبه في الجملة الآيات الكثيرة ، و إجماع الامة ، و السنة الشريفة ، و أنه موجب للثواب العظيم ، و الدرجات العالية : و ذلك معلوم بالعقل و النقل ، من الكتاب و السنة : و يكفي في ذلك من الكتاب قوله تعالى : " فضل الله المجاهدين بأموالهم و أنفسهم على القاعدين درجة وكلا وعد الله الحسني و فضل الله المجاهدين على القاعدين أجرا عظيما " ( 1 ) . و من السنة ما روى عن جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم السلام أن النبي صلى الله عليه و آله قال : فوق كل ذي بر بر حتى يقتل في سبيل الله فإذا قتل في سبيل الله فليس فوقه بر ، وفوق كل ذي عقوق عقوق حتى يقتل أحد والديه فإذا قتل احد والديه فليس فوقه عقوق ( 2 ) . و المراد بوجوب الجهاد ، الوجوب الكفائي : و هو الظاهر ، و المصرح به في الكتب ، و صرح به فيما بعد هنا ايضا : قال في المنتهى : و معنى الكفاية في الجهاد أن ينهض له قوم يكفون في قتالهم ، إما بان يكونوا جندا معدين للحرب ، و لهم ارزاق على ذلك ، أو يكونوا


1 - سورة النساء : ( 95 ) .

2 - الوسائل باب 1 من أبواب جهاد العود و ما يناسبه حديث 21 .

/ 550