مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يستجب المرابطة بنفسه و بفرسه غلامه ، و ان كان الامام غائبا ، وحدها ثلاثة أيام إلى أربعين يوما ، فأن زادت فله ثواب الجهاد . ثوابهم بكثرة مشقتهم حتى يظهر الله بامامهم : و الفرق بين الخلاف للحق و بين الشرك ، و كذا سكوت الاصحاب عن ذلك مع ذكرهم الفروعات الكثيرة ، الا ما نقل عن الشهيد مجملا ، مع عدم محله و سنده . دليل ( 1 ) عدم وجوب المهاجرة عن بلاد المخالف ، كالمهاجرة عن بلاد الشرك . و هذا يؤذن بالفرق بين المخالف و المشرك ، و عدم اتحاد الحكم فيهما ، مثل عدم نجاسة المخالف ، و لهذا قيل بغسلهم و تكفينهم و دفنهم في مقابر المسلمين و الصلاة عليهم بخلاف المشركين . و بالجملة يظهر بالتتبع عدم اتحادهم و هو ظاهر ، و ليس هذا محل الذكر ، فان المقصود هنا ذلك . قوله : ( و يستحب المرابطة الخ ) قال في المنتهى : الرباط فيه فضل كثيرو ثواب جزيل ، و معناه : الاقامة عند الثغر ، لحفظ المسلمين . واصله من رباط الخيل ، لان هؤلاء يربطون خيولهم كل قوم بعد آخرين ، فسمى المقام بالثغر رباطا ، و ان لم يكن خيل . و فضله متفق عليه : روى سلمان رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و آله يقول : رباط يوم و ليلة ( في سبيل الله - المنتهى ) خير من صيام شهر و قيامه و ان مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله و أجري عليه رزقه و امن الفتان ( 2 ) .


1 - خبر لقوله قدس سره قبل أسطر : و لعل ورود التقية الخ .

2 - صحيح مسلم ، ج 3 ، كتاب الامارة ، ص 1520 ( 50 ) باب فضل الرباط في سبيل الله عز و جل الحديث 163 و قال الامام النووي في شرح الحديث : ( و امن الفتان ) ضبطوا ( امن ) بوجهين أحدهما أمن بفتح <

/ 550