جواز المحاربة بأصنافها إلا السم مع عدم الاضطرار إليه - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جواز المحاربة بأصنافها إلا السم مع عدم الاضطرار إليه

وجوب الثبات عند التقاء الصفين إلا ما اشتثني

وجوب الدعاء إلى الاسلام أولا

و انما يجوز بعد الدعاء من الامام أو نائبه إلى الاسلام ، لمن لا يعلمه . فإذا التقي الصفان وجب الثبات إلا أن يزيد العدو على الضعف . أو يريد التحرف لقتال ، أو التحيز إلى فئة ، و ان غلب الهلاك . و يجوز المحاربة باصنافها الا السم ، و لو اضطر اليه جاز الاحكام : هذا مع عدم الخوف عن الا بعد ، و معه يبدء بقتال الا بعد ، و هو ظاهر . قوله : ( و انما يجوز بعد الدعاء الخ ) اى بعد دعاء المشركين إلى الاسلام لمن لا يعلم الدعاء ، و إذا كان ممن يعلم ان الغرض هو الاسلام و الدعاء اليه مثل أن دعى مرة ، فلا يحتاج اليه . و دليل عدم جواز تولى الدبر ، و وجوب الثبات ، و ان غلب الهلاك ، مع الاستثناء هو الآية ( 1 ) . و المراد بالتحرف للقتال ، الانتقال من حالة إلى اخرى ، هى ادخل في القتال ، كان يطلب السعة من الضيق ، و عدم مواجهة الشمس . و بالتحيز إلى فئة ، المذهب إلى عسكر المسلمين للتعاون على حرب العدو ، و ذكر للتحيز شرط عدم البعد ، و حصول المعونة . و لعل دليل استثناء عدم جواز المحاربة بالسم ، و الجواز بساير أنواع ما يقتل به العدو ، هو الخبر ( 2 ) و الاجماع .


1 - قال الله تعالى : يا أيها الذين امنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا ( الانفال / 45 ) و قال تعالى : يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الادبار و من يولهم يومئذ دبره الا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة فقد باء بغضب من الله و مأواه جهنم و بئس المصير ( الانفال / 15 - 16 ) .

2 - الوسائل ، كتاب الجهاد ، باب 16 من أبواب جهاد العدو و ما يناسبه ، حديث 1 - 2 .

/ 550