جواز إعادة من يؤمن فتنته - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جواز إعادة من يؤمن فتنته

و لو قدمت ( مسلمة خ ) فطلقها باينا لم يكن له المطالبة و لو اسلم في الرجعية فهو احق بها و لو قدمت مسلمة و ارتدت ، لم تعد ، لانها بحكم المسلمة و يجوز ا عادة من يؤمن فتنته من الرجال بخلاف من لا يؤمن بكثرة العشيرة و غيرها دفع المهر اليه بسبب الحيلولة و منعها عنه ، و قد حصل المنع هنا بالموت ، و لم يجب الدفع الا بالطلب ، و ما حصل الا بعد الموت . و منه يظهر وجه عدم السقوط قبله . و قد قيد استحقاق رد المهر بالطلب قبل الموت بكونها في عدتها الرجعية . لعله ليتحقق استحقاق الزوجية حتى يصير الحائل هو الاسلام فقط ، لان في البائنة تحصل المفارقة قبل مطالبة المهر ، و لهذا ليس له المطالبة بعد الطلاق البائن . و لعل دليل أحقية المسلم في العدة الرجعية بزوجته المسلمة قبله ، هوان الزوجية ثابتة ، و مما حصل البينونة ، لعله لا خلاف في الحكم . و دليل عدم اعادة المرتدة ما ذكره . و دليل جواز اعادة الرجل المسلم المهاجر إذا شرط - بشرط الامن من فتنته ، اى رجوعه عن الاسلام ، لاستعانته و قوته بكثرة عشيرته التي يدفعون عنه الناس ، و لم يخلوا احدا يظلمه و يؤذيه حتى يرجع ، أو مثل ذلك - . الايفاء ( 1 ) بالشرط ، و عقد الصلح ، مع عدم مفسدة و دليل ( 2 ) يدل على عدمه كوجوده في المهاجرة : و هو قوله تعالى " فلا ترجعوهن إلى الكفار " ( 3 ) . و لا يعاد من لا يؤمن عليه لعدم العشيرة و ما شابهها : فقوله ( بكثرة العشيرة و غيرها ) متعلق بقوله ( يؤمن ) لا ب ( لا يؤمن ) كما هو الظاهر ، و هذا المعنى مصرح في الكتاب : و يمكن تعلقه به ايضا ، و لكن يكون مخالفا لسائر الكتب .


1 - خبر لقوله قده : و دليل جواز الخ . ( 2 ) عطف على قوله قده : مفسدة . ( 3 ) الممتحنة : 10 .

/ 550