مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كثر سواء البر و البحر ، و يسهم للخيل و ان لم تكن عرابا لا لما لا ينتفع منها ، و لا لغيرها من الحيوانات و لا يسهم للمغصوب ، إذا كان المالك غائبا ، و لو كان حاضرا فالسهم له ، و يسهم للمستعار و المستأجر و السهم لهما دون المالك . و الاعتبار بكونه فارسا عند الحيازة و يشارك الجيش السرية الصادرة عنه ، و لا يتشارك الجيشان من البلد إلى الجهتين ، و لا الجيش السرية الخارج عنه من البلد و ليس للاعراب شيء و ان قاتلوا مع المجاهدين ( المهاجرين خ ل ) ، بل يرضخ لهم ما يراه الامام و لا يملك المشركون أموال المسلمين بالاستغنام ، فان غنموها ثم و لا سهم للخيل المغصوب للغاصب ، بل هو ضامن و عليه الاجرة للمالك ، و لو كان المالك حاضرا ، له السهم ايضا ، كذا قال ، و فيه تأمل ، و القاسم يعلم . و الاعتبار بصدق صاحب الخيل - حتى يأخذ سهمه - هو وجود الفرس معه على وجه شرعي عند الحيازة إلى زمان القسمة ، تأمل . السرية قطعة من الجيش ، فينبغي مشاركة الجيش لها في الغنيمة التي أخذتها ، و بالعكس إذا كانت السرية خارجة منه بعد الخروج من البلد ، لانه جيش واحد ، بخلاف الجيشين الخارجين من البلد كل إلى جهة ، و السرية الخارجة عن الجيش من البلد ، فان كلا جيش . و الاعراب الذين لا شيء لهم ، هم الذين أظهروا الاسلام و لم يصفوه و لم يهاجروا . و معلوم عدم تملك الكفار المسلمين و أموالهم ، فالأَحرار الذين أسروا

/ 550