حكم البالغ من الذكور - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم البالغ من الذكور

اعتبار المشتبه بالانبات

* في الاسارى * تملك الانات بالسبي وكذا من لم يبلغ

استردها المسلمون ، فلا سبيل على الاحرار و الاموال لاربابها قبل القسمة ، و لو عرفت بعد القسمة فلاربابها ، و يرجع الغانم بها إلى بيت المال المطلب الثاني في الاسارى الاناث يملكن بالسبي ، و كذا من لم يبلغ . و يعتبر المشتبه بالانبات . و البالغ من الذكور ان اخذ قبل تقضى الحرب ، وجب قتله إما بضرب عنقه أو بقطع يده و رجله من خلاف و تركه حتى ينزف ، و ان اخذه بعده ، لم يجز قتله بأيدي الكفار إذا وقعوا بأيدي المسلمين لا سبيل لاحد عليهم فيذهبون حيث شاؤوا . و اما العبيد و ساير الاموال التي في أيدي الكفار من المسلمين ، و وقع بعد الحيازة بيد الغزاة فهي لاربابها التي كانت لها من قبل . فكل من ثبت له شيء منها ، فان كان قبل القسمة ، اخذها ، و بعدها ، قيل تنقض القسمة ، و قيل يأخذها ايضا صاحبها ، و يرجع الغانم الذي كان ذلك في حصته إلى بيت المال ، و قيل يرجع إلى الغانمين بالنسبة ، و لعله أوفق بالقوانين ، و القاسم يعلم و لا يحتاج إلى التحقيق . قوله : ( الاناث يملكن الخ ) الظاهر عدم الخلاف في تملك النساء و الصبيان - الذين لم يبلغوا - بمجرد اخذ الغانم إياها ، ذكره في المنتهى . و لعل امتحان المشتبه - من الذكور بانبات الشعر الخشن على العانة و عدمه -

/ 550