الطفل تابع للسابى واذا أسلم أحد أبويه تبعه - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الطفل تابع للسابى واذا أسلم أحد أبويه تبعه

وجوب دفن الشهيد

و دفن الشهيد خاصة و الطفل تابع ، و لو اسلم احد أبويه تبعه . الرواية ( 1 ) ايضا لكن ظاهرها عدم جواز قتله حيث قال عليه السلام ( و لا تقتله فانك لا تدري ما حكم الامام فيه ) و الظاهر منها : ان الكلام في الماخوذ و الحرب قائم ، الذي يقتله الامام ، و بأى طريق أراد من الطرق المذكورة . فالظاهر ان مراده عدم الجواز عندهم ، فانه لا يجوز لغير الامام عليه السلام قتل الكافر الاسير مطلقا ، الا انه لما قال : انه يجب قتله على الامام ، و عجز الكافر من ان يوصله اليه عليه السلام قد يخطر بالبال وجوب قتله ، لانه واجب . فاراد رد هذا الوهم و قال : ( و لا يجب قتله ) ، و ان لم يجز قتله . و لكن لو قتله فدمه هدر : اى لا يجب القصاص و لا الدية على قاتله ، و لا كفارة ، لكفره و وجوب قتله ، و لكن يمكن ان يعزر لو كان عالما بفعله المحرم . و يحتمل التعزير مطلقا لسد الباب . و ظاهر ، وجوب دفن الشهيد ، و عدم جواز دفن الكفار ، لعله مجمع عليه قوله : ( و الطفل الخ ) الظاهر انه لا خلاف عند الاصحاب في تابعية أطفال الكفار لابائهم في أحكام الكفر : من النجاسة ، و عدم قتل المسلم به ، و جواز بيعه على الكفار و غير ذلك ، فإذا اسرت مع الابوين الكافرين أو مع أحدهما يكون على تلك الحالة ، و إذا اسلما او اسلم أحدهما يتبعه فيه ، لانها ( لانه - خ ل ) يتبع اشرفهما . و اما إذا اسرت وحدها مع بقاء الابوين على الكفر ، أو مع موتهما : فقال البعض انها تابعة للسابي في الاسلام : لقوله صلى الله عليه و آله ، كل مولود ولد على الفطرة فانما أبواه يهودانه و ينصرانه و يمجسانه ( 2 ) .


1 - الوسائل باب 23 من أبواب جهاد العدو و ما يناسبه حديث 2 و لفظ الحديث ( إذا أخذت اسيرا فعجز عن المشي و لم يكن معك محمل فارسله و لا تقتله ، فانك لا تدري ما حكم الامام فيه ) الحديث

2 - صحيح مسلم : كتاب القدر ، ( باب معنى كل مولود يولد على الفطرة . . ) حديث 22 و لفظ الحديث <

/ 550