عدم وجوب إعادة المسبية - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

عدم وجوب إعادة المسبية

لو استرق الزوج انفسخ النكاح

كراهة قتل الاسير صبرا

و يكره قتل الاسير صبرا و حمل رأسه من المعركة و لو استرق الزوج انفسخ النكاح ، لا بالاسر خاصة . و لو اسر الزوجان أو كان الزوج طفلا ، أو اسرت المرئة انفسخ بالاسر خاصة . و لو كانا مملوكين تخير الغانم . و لا تجب اعادة المسبية لو صولح أهلها على إطلاق مسلم من يدهم ، فأطلق قوله : ( و يكفره قتل الخ ) قيل : اى يحبس حتى يموت و قيل : يقتل و آخر : ينظر اليه ، و قيل : قتل جهرا بين الناس : لعل دليلها الاجماع ، او الخبر ( 1 ) او الاعتبار . و كذا في حمل الراس ، و قد استثنى ( مع - خ ل ) فعل ذلك إرادة نكاية الكفار . قوله : ( و لو استرق الخ ) كأن دليل انفساخ نكاح الكفار باسترقاق الزوج الكبير - لا بمجرد الاسر ، فانه لا يسترق الا بالاسترقاق لان الامام مخير بينه و بين المن و الفداء فيمن لا يقتل ، و باسر الزوج الصغير ، و باسر الزوجة مطلقا ، و عدم الاحتياج إلى الاسترقاق حينئذ ، فانهما يرقان بمجرد الاخذ و السبي كما تقدم - الاجماع و الاخبار ، فيجوز وطيها بعد العدة فيمن عليها العدة ، و في غيرها في الحال . و كذا دليل تخيير الغانم بين الفسخ و الامضاء إذا كان الزوجان الاسير ان مملوكين . و الظاهر ان ذلك للامام او النائب أو الغازي الذي يملكهما بحصته ، و يؤيد هذا تخيير المشترى ( 2 ) . و دليل عدم وجوب المرئة المسبية من الكفار إليهم ، لو صولحوا على


1 - الوسائل باب 66 من أبواب جهاد العدو ، حديث 1 ، و في التهذيب ، ج 6 ، ص 79 باب النوادر حديث 18 و لفظ الحديث عن محمد الحلبي عن ابي عبد الله عليه السلام قال : لم يقتل رسول الله صلى الله عليه و آله رجلا صبرا قط رجل واحد عقبة بن ابي معيط لعنه الله ، و طعن ابن ابى خلف فمات بعد ذلك .

2 - الوسائل ، كتاب النكاح ، باب 47 و 48 من أبواب نكاح العبيد و الاماء فلاحظ .

/ 550