مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يقبلها الامام ممن يراه بما يراه و على المتقبل بعد مال القبالة الزكاة مع الشرايط : و ينقلها الامام من متقبل إلى غيره بعد المدة و مواتها وقت الفتح للامام خاصة ، و لا يجوز احيائها الا باذنه ، فان تصرف احد فعليه طسقها له . و الاذن له بوجه ، و إيجاب الاعطاء بحكمه على المتصرف ، و عدم كتمان شيء حتى لا يخرج منه الخراج و الاجرة ، مع كونه مسلما أحوج من الذي أمر بالاخذ له منه . و ليس في الاخبار ما يدل على ذلك كله بوجه من الوجوه . و له زيادة تحقيق ذكرناها في بعض التعليقات ، و من أراد تحقيقها فليراجع نقض خراجية الشيخ إبراهيم البحرانى ( 1 ) رحمه الله و خراجية المحقق الثاني الشيخ على رحمه الله ، من نظر إلى خصوص كلام بعضهم على بعض ، بل على نفس المسألة فقط و دليلها . قوله : ( و يقبلها الامام عليه السلام الخ ) اى يوجر الامام الارض المفتوحة عنوة ، ممن أراد ، بما أراد ، من الاجرة و القبالة ، و يأخذ منه القبالة و الاجرة و يفعل بها ما يرى المصلحة في ذلك : و يجب على القابل سوى القبالة و الخراج ، الزكوة ، مع شرايط الزكاة المقتدمه . ثم ينقلها عنه إلى غيره بعد انقضاء المدة ، أو يقبلها له مرة اخرى و بالجملة : الامر اليه عليه السلام . قوله : ( و مواتها وقت الفتح الخ ) اى موات المفتوحة عنوة ، قد مر دليل


1 - كان معاصرا للكركي ، و له رسالتان في الرد على رسالتيه احديهما في الرضاع و الاخرى في حكم الخراج الموسومة بالسراج الوهاج لدفع عجاج قاطعة اللجاج عفى الله عنه و كان بينهما مناظرات و مباحثات كثيرة كما نقل في البحار ( مقابس الانوار ، ص 14 ) .





/ 550