مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

تعالى : " و اعلموا انما غنمتم " الآية ( 1 ) للجمع و الانفاق ( 2 ) . و لكن تكون القسمة على الوجه المذكور فيها مخصوصة بتلك القرى . أو يكون الفئ فيها بمعنى الانفال المخصوص به عليه السلام : و قسمته صلى الله عليه و آله الفئ على الوجه المذكور فيها على طريق الاستحباب . و كذا رواية محمد بن مسلم قال سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول و سئل عن الانفال ؟ فقال : كل قرية يهلك أهلها ، أو يجلون عنها فهي نفل لله عز و جل ، نصفها يقسم بين الناس ، و نصفها لرسول الله صلى الله عليه و آله فما كان لرسول الله فهو للامام ( 3 ) . بان يراد إهلاك أهلها و جلاؤها ( جلاها خ ) بعد الفتح عنوة ، أو أنهم هلكوا أو انجلوا للقهر و الغلبة : و تكون القسمة كذلك مع وجود المصلحة في ذلك ، فتامل ، أو على الاستحباب . و يؤيده أن الظاهر عدم القائل بمضمونها وجوبا . على انه قال في المنتهى : و في طريقها محمد بن خالد البرقى ( 4 ) و قد ضعفه النجاشي . و لكن فيه تأمل ، لانه و ان نقل عن النجاشي ذلك : و لكن نقل عن الشيخ توثيقه ، و اعتمد على ذلك في الخلاصة ، و قد سمى الاخبار بالصحة مع وجوده فيها ، و عمل بمضمونها . و لكن في الطريق اسماعيل بن سهل ، قال في الخلاصة : قال النجاشي :


1 - الانفال ، 41 . ( 2 ) هكذا في النسخ التي عندنا ، و لعل الصواب ( الاتفاق ) بالتاء المنقوطة بالفوق .

3 - الوسائل باب 1 من أبواب الانفال و ما يختص بالامام ، حديث 7 .

4 - سند الحديث كما في التهذيب : ( سعد بن عبد الله عن ابى جعفر عن محمد بن خالد البرقى عن اسماعيل بن سهل عن حماد بن عيسى عن حريز بن عبد الله عن محمد بن مسلم ) .

/ 550