) 3 ( أرض من أسلم أهلها عليها طوعا - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 3 ( أرض من أسلم أهلها عليها طوعا

و لو اسلم الذمي سقط ما على ارضه ، و استقر ملكه و لو صولحوا على ان الارض للمسلمين و لهم السكنى فهي كالمفتوحة عنوة ، عامرها للمسلمين و مواتها للامام الثالث : ارض من اسلم ( اهلهاخ ) عليها طوعا : و هي لاربابها يتصرفون فيها كيف شاوءا و ليس عليهم سوى الزكاة مع الشرايط يريدون من التصرف بالبيع و الوقف و غيرهما ، ( و يتملكها خل ) و يتملك المسلم بوجه مملك كالبيع ، و لا ينتقل ما على ذلك الارض إلى المسلم ، بل يبقى في ذمة الذمي . و اما إذا اسلم الذمي تسقط ما عليه بالكلية ، اذ لا جزية على المسلم و استقر ملكه على الارض . و لكن هذا انما يكون مع قوم يصح اخذ الجزية منهم و تقريرهم عليها و على دينهم ، و هو ظاهر . و ان فعل مثل ذلك بغيرهم فلا يكون المأخوذ جزية ، و يكون ذلك صلحا لمصلحة يعلمها صاحبها . و اما لو صولحوا بان يكون الارض للمسلمين ، و يكون للكفار السكنى فقط ، فيكون حكم ارضهم حكم الارض المفتوحة عنوة ، معمورها حال الفتح مال المسلمين قاطبة ، و نظره ، اليه عليه السلام و يقبلها و يصرف حاصلها في مصالحهم . و الظاهر ان ذلك ايضا بعد الخمس كما ذكرناه في المفتوحة عنوة ، و صرح به في التهذيب و القواعد و غيرهما ، و مواتها للامام عليه السلام يفعل به ما يريد ، و حكم احيائها ما تقدم ، فتذكر . قوله : ( الثالث : ارض من اسلم عليها طوعا ) هذه ثالث الاقسام ، و الظاهر عدم الخلاف في حكمها مثل الاولين . و دليله الاجماع ، و الاصل . و معلوم وجوب الزكاة على أربابها - مع شرايط وجوبها - من دليل وجوبها . و الظاهر أنها موجودة في الاول ايضا ، و ساقطة في الثاني للجزية ، و يحتمل وجودها فيه لما مر ، كعدم وجوب

/ 550