مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

طول سعفها ( 1 ) . و اعلم ان الحريم المذكور اما هو في المباحات ، لا الاملاك ، و هو ظاهر ، قاله الاصحاب ، ايضا . قال في الدروس : لا حريم في الاملاك ، لتعارضها ، فلكل أن يتصرف في ملكه بما جرت العادة و إن تضرر صاحبه ، و لا ضمان لتعميق أساس حائطه ، و بئره ، و بالوعته ، و اتخاذ منزله دكان حدادا ، و صفارا و قصارا و دباغا . و ان المراد بالحريم غير ظاهر ، هل المراد ملكية صاحب الحريم و اولويته ؟ بمعنى عدم جواز تصرف الغير في الحريم بوجه من الوجوه الا باذنه ، أو انه لا يجوز للغير احداث مثل ذي الحريم في مثل البئر و العين ، و يجوز ساير التصرفات مثل الجلوس و العمارة و الزراعة واخذ الماء و الكلاء و غيرها . و بالجملة هل المراد عدم جواز التصرف في الحريم مطلقا ؟ أو بما يضر بكونه حريما ، و ينفع ذا الحريم المتعارف ، بحيث يتعطل أو ينقص الفائدة المطلوبة منه ؟ الاصل ، و عدم التصريح في الاخبار ، و الاعتبار في المنع مطلقا عن التصرف ، يقتضى الثاني : اقتصارا على المتيقن ، و لا نزاع فيه . و يؤيده ان الحريم المستحق مختص بكون صاحب ذي الحريم شخصا معينا حتى يحرم التصرف مطلقا الا باذنه لملكيته و اولويته ، بل هو ثابت في المختصة و المشتركة بين المسلمين قاطبة و قد صرح في الدروس أيضا ، و يبعد توقف مطلق التصرف على اذن جميع المسلمين في ذلك ، أو الوالي أو محدث البئر . فيكون في الحايط بمعنى عدم جواز تصرف يمنع فائدة الحريم ، أو يضر بالحائط مثل بناء عمارة فيه ، أو حفر بئر و نهر يضران به ، و كذا الدار ، و كذا في ( المشترك خ ل ) الشرك و غيرها . و لكن ذلك غير ظاهر - في كل الحريم المذكور - ، للمسجد .


1 - الوسائل ، ج 17 ، باب 10 من أبواب احياء الموات ، حديث . 2

/ 550