مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

نعم يمكن ان يكون المراد ، المنع عما ، يمنع العبادة المطلوبة في المسجد و التردد اليه . و يحتمل ان يكون بمعنى عدم جواز احداث مسجد آخر في حريمه بغير ما في الاول ، لانه يلزم قلة الانتفاع ، و هو الصلاة فيه ، و حصول الثواب و الاجر بكثرة العبادة له فلا يكون المنع الا له خاصة . و كذا في منع البئر بعد حفر بئر في سبيل الله على تقدير وجوب الحريم لها كما صرح به في الدروس . و يدل عليه عموم الخبر ( 1 ) الذي هو الدليل . و يحتمل ثبوت المنع للمسلمين الذين ينتفعون بالاول لقلة انتفاعهم به بعد الثاني ، فيمنعون الحافر الاول ايضا من الثاني ، لانه صار الاول كالملك لهم مع حريمه ، أو كونه على طريقهم . و يحتمل عدم ثبوت الحريم في المشترك بل يكون مختصا بما يملك ، فيجوز حينئذ حفر بئر اخرى للسبيل بجنب الاولى ، بل لغير السبيل ايضا ، لعدم ظهور الدليل في الملك ، خصوصا إذا لم يحصل ضرر على المنتفعين به و ان حصلت قله الانتفاع بالاول كما في جعل مسجد بجنب اخر و مدرسة و خان و غيرها ، و كون ذلك مانعا في الحريم لهذه التصرفات ظاهر ، و الاحتياط متبع فلا يترك . و المسألة واضحة ، لعدم ظهور جواز منع ( التقربات خ ل ) التصرفات بمثل ما تقدم ، لتوهم حصول قلة الثواب للاول . و شمول الخبر له لا يخلو عن بعد ، لبعد المنع عن بناء المسجد مثلا المطلوب


1 - الوسائل ، ج 17 ، باب 11 من أبواب احياء الموات ، الحديث 7 و لفظ الحديث عن محمد بن على بن الحسين قال : قضى رسول الله صلى الله عليه و آله ان البئر حريمها أربعون ذراعا لا يحفر إلى جانبها بئر اخرى لعطن أو غنم .

/ 550