* خاتمة * عدم جواز الانتفاع في غير الاستطراق - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

* خاتمة * عدم جواز الانتفاع في غير الاستطراق

خاتمة لا يجوز الانتفاع بالطرق في الاستطراق ، الا بما لا يفوت معه منفعته فلو جلس مضر ثم قام بطل حقه ، و ان قام بنية العود : و لو كان للبيع و الشراء في الرحاب فكذلك ، الا ان يكون رحله باقيا . عليه و آله في سيل وادي مهزور ان يحبس الاعلى على الاسفل ، للنخل إلى الكعبين و للزرع إلى الشراكين . و رواية عقبة بن خالد عن ابي عبد الله عليه السلام قال قضى رسول الله صلى الله عليه و آله في شرب النخل بالسيل : ان الاعلى يشرب قبل الاسفل ، يترك من الماء إلى الكعبين ثم يسرح الماء إلى الاسفل الذي يليه ، كذلك حتى ينقضى الحوايط و يفنى الماء ( 1 ) : و لكن ما فيها دلالة على الشجر النخل ، لعله موجود في غيرها ، و لعل فيها دلالة على كون الكعب ظاهر القدم . خاتمة قوله : ( لا يجوز الخ ) اشارة إلى الاراضى التي انتفاعها مشتركة بين الناس مثل الطرق لاستطراقهم و المساجد و المدارس و الخانات : فلا يجوز الانتفاع بشيء منها لاحد بغير الوجه الذي عين له ، مع المنع عن ذلك الوجه ، مثل الجلوس في الطرق مع المنع عن الاستطراق ، و الاعمال في المساجد مع منع المصلين عن الصلاة . و لعل دليله الاجماع ، و إخراج ما عين لشيء عنه . و التغيير و التبديل المضر بما عين ، قبيح عقلا و نقلا ، فعلم ان الجلوس الغير المضر بالانتفاع المطلوب ، جائز في الطريق


1 - الوسائل ، باب 8 ، من أبواب احياء الموات ، حديث 5 .

/ 550