حكم مالو استبق اثنان - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم مالو استبق اثنان

و لو استبق اثنان و لم يمكن الجمع أقرع . تركها كذلك على الحضار مع الاختيار ، نهى كراهية - مشكل . نعم ذلك محتمل مع التعطيل و احتياج المصلين اليه مطلقا ، و إلى ( 1 ) ان يأتى صاحبه ، و يكون بعد مجيئه احق به ، و يجب اخلائه له . و لا يبعد ذلك في جميع المواضع التي هو احق ، فان الموضع في الاصل مباح و مشترك ، و انما المقصود من الاحقية عدم بطلان حقه و منعه عن ذلك الموضع ، و ذلك منتف حين غيبته . فلا يبعد جواز الجلوس في مكانه الذي هو احق به ، مع عدم بقاء رحله ، و مع بقائه بشرط عدم التصرف فيه ، و كذا الاشتغال بالعبادات فيه حتى الصلاة ، إذا علم عدم مجيئه الا بعد الفراغ ، و عدم حصول منعه حينئذ ، فافهم . و يشكل ايضا جواز التصرف في رحله و رفعه ، خصوصا مع احتمال عدم الضمان بمجرد ذلك لتسوية الصف كما جوزه ، لان التصرف في مال الغير منهى عنه عقلا و شرعا بالنص ، و الاجماع ، فيبعد الخروج عنه بمثل ذلك . و أيضا يفهم عدم بطلان حق الجلوس في الاسواق ، مع قيامه لغير ضرورة و لم يكن رحله باقيا على المشهور ، و هو ظاهر . و أيضا لا يبعد ( كون - ظ ) كثرة الثواب غرضا في العرف ، و هو أعرف . ثم ان ظاهر المصنف هنا عدم البقاء بدون الرحل مطلقا ، سواء قام بنية العود و عدمه ، و البقاء معه مطلقا مع طول الزمان و قصره . قوله : ( و لو استبق الخ ) اى وصلا إلى مكان معا من تقدم و تأخر ، و لا يسع الا لاحدهما ، و لم يسامح أحدهما الآخر : أقرع . دليله انحصار وجه الخلاص ، و دفع الاشكال فيها .


1 - هكذا في النسخ و لعل الصواب زيادة الواو أو كونها بمعنى ( أو ) .

/ 550