عدم جواز ترك البغاة حتى يفيئوا - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

عدم جواز ترك البغاة حتى يفيئوا

* أحكام أهل البغي * كل من خرج على إمام عادل وجب قتاله

" المطلب الثاني في أحكام أهل البغى " كل من خرج على امام عادل وجب قتاله على من يستنهضه الامام أو نائبه على الكفاية : و يتعين بتعيين الامام . ثم لا يرجع عنهم الا ان يفيئوا : فان كان لهم فئة يرجعون إليها ، قتل اسيرهم و أتبع مدبرهم ، و اجهز على جريحهم ، و الا فلا المطلب الثاني في أحكام البغى قوله : ( كل من خرج على امام عادل الخ ) يريد تعريف الباغى ، و هو المسمى بالخارجي : و يريد بالامام العادل المعصوم عليه السلام : و بالنهوض ، القيام و الطلب : و بنائبه ، من نصبه للقتال بالخصوص : و ( على الكفاية ) متعلق ، ب " وجب " . و دليل وجوب قتله حينئذ ظاهر من الكتاب و السنة ( 1 ) و الاجماع ، و كونه كفائيا ، من العقل ، و كذا التعيين في موضعه . قوله : ( ثم لا يرجع الخ ) يعنى لا بد من قتالهم إلى ان يرجعوا إلى الاسلام : و يدل عليه ما يدل على كفرهم ، فان الباغى عندنا كافر و مرتد ، لانكاره ما علم من الدين ضرورة ، من وجوب مودة الامام عليه السلام الذي نقول به و تحريم بغضه و قتاله ، أو إلى ان يتفرقوا إذا لم يكن لهم فئة يرجعون إليها ، و حينئذ يترك .


1 - قال تعالى : و ان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما فان بغت احداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفئ إلى امر الله فان فاءت فاصلحوا بينهما بالعدل و أقسطوا ان الله يحب المقسطين . سورة الحجرات ، الآية 9 . و اما السنة فراجع الوسائل ، ج 11 كتاب جهاد العدو ، باب 24 و 25 و 26 .





/ 550