مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و لا يجوز سبى ذراريهم و لا نسائهم و لا يملك أموالهم الغائبة ، و فيما حواه العسكر مما ينقل و يحول ، قولان و لا يجب قتالهم ، و لا اتباع مدبرهم ، و لا اجهاز جريحهم ، و الا لفعل ضد ذلك ، كما نقل ذلك في محاربة أمير المؤمنين عليه السلام مع عائشة و معاوية ( 1 ) أظنه في الكشاف ( لو لا محاربة على مع عائشة و معاوية ما كان يعلم حكم أهل البغى و الحرب ) حيث ما تبع مدبرهم ، و ما اجهز جريحهم ، بل اختصر على تفريق جمعهم في الاول و خلافه في الثاني ، فعلمنا أحكام قسمى البغاة . و فيه ما فيه فتامل : دل على هذا التفصيل الاخبار ، بقول و فعل أمير المؤمنين عليه السلام يوم الجمل و صفين . قوله : ( و لا يجوز سبى ذراريهم و لا نسائهم الخ ) الظاهر انه لا خلاف في ذلك ، لسمة الاسلام . و نقل الاجماع في المنتهى على عدم تملك مال لم يحوه العسكر : ودل عليه الاصل و الاخبار ( 2 ) ايضا بفعله و قوله عليه السلام ، حتى نقل انه لما كثر عليه القول في قسمة الغنيمة و الفئ ، قال : أيكم يأخذ ام المؤمنين في سهمه ؟ يعنى عايشه ( 3 ) فكفوا عن ذلك . و نقل عن السيد المرتضى عدم الخلاف بين الفقهاء في ذلك ، و ان مرجع الناس في هذا الموضع إلى قضأ أمير المؤمنين عليه السلام في محاربة أهل البصرة ، و ان نقل الخلاف في أموالهم التي حواها العسكر ، و ما تقدم ، و دليل قوى على العدم مطلقا .


1 - الوسائل ، باب 24 من أبواب جهاد العدو ، حديث 3 و لفظ الحديث ( لما هزم الناس يوم الجمل قال أمير المؤمنين عليه السلام لا تتبعوا موليا و لا تجيزوا ( و لا تجهزوا ) على جريح و من اغلق بابه فهو آمن ، فلما كان يوم صفين قتل المقبل و المدبر و أجاز على جريح ! فقال ابان بن تغلب لعبد الله بن شريك هذه سيرتان مختلفتان : فقال عليه السلام : ان أهل الجمل ، قتل طلحة و الزبير ، و ان معاوية كان قائما بعينه ) و حديث 4 ايضا بهذا المضمون فراجع . ( 2 ) و

3 - الوسائل ، باب 25 ، من أبواب جهاد العدو فراجع .

/ 550