حكم الحجامة أو الفصد - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم الحجامة أو الفصد

يهريق دما ( 1 ) انتهى . هذه مع عدم صحة سندها ( 2 ) و كونها مكاتبة منقولة من شخص معلوم ، و ركاكة متنها لم تكن حجة ، مع انه لا خصوصية لها بغير المضطر ، و يمكن حملها على الاستحباب . و بالجملة وجوب الكفارة فيه ظاهر ، و كيف الشاة . و كأنه لذلك قال في المنتهى : قاله الشيخ ، بل في تحريمه ايضا تأمل ، ان لم يكن إجماع ، و لم يدل دليل عدم إخراج الدم عليه ، اذ عمومه بحيث يشمله ظاهر ، مع أنه قد لا يستلزم خروج الدم ، و على تقديره يكون داخلا في إخراج الدم ، و يكون وجوب الكفارة فيه ايضا ظاهر . و قول الدروس بتحريم الحجامة الا مع الحاجة في الاظهر ، لرواية الحسن الصيقل ( 3 ) مع اعترافه بصحة ما يدل على الكراهة محل التأمل . و كذا الحاقه الفصد و إخراج الدم بالحجامة و حكمه بالفداء بدم شاة في إخراجه مطلقا ، مع قوله بما يشعر بعدم الدليل و القائل المعتبر حيث قال : ذكره بعض اصحاب المناسك و قوله : و قال الحلبي في حك الجسم حتى يدمى : مد من طعام لمسكين فتأمل ( 4 ) . و كذا لم يظهر وجوب الكفارة في الحجامة بل تحريمه ايضا لو لم يستلزم


1 - الوسائل الباب 19 من أبواب بقية الكفارات الرواية 1 .

2 - و السند ( كما في التهذيب ) هكذا : محمد بن احمد بن يحيى عن محمد بن عيسى الخ .

3 - و قد تقدمت آنفا .

4 - لا بأس بنقل كلام الشهيد قدس سره في الدروس ، قال : العشرون الحجامة الا مع الحاجة في الاظهر ، لرواية الحسن الصيقل ، و قال في المبسوط : يجوز للمحرم ان يحتجم و يفتصد ، و قال في الخلاف و تبعه ابن حمزه : يكره و هو في صحيح حريز و في حكم الحجامة الفصد و إخراج الدم و لو بالسواك ، أو حك الرأس ، و فدية إخراج الدم شاة ، ذكره بعض اصحاب المناسك ، و قال الحلبي في حك الجسم حتى يدمى ، مد طعام لمسكين ص 110

/ 550