مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ابا الحسن عليه السلام عن رجل جهل ان يطوف بالبيت قبل طواف الفريضة ؟ قال : ان كان على وجه جهالة في الحج أعاد و عليه بدنة ( 1 ) و هذه نقلها في المنتهى في موضعين عن على بن جعفر و هو غلط . و لكن الاولى صحيحة لاشتراك على بن ابي حمزة و عدم التصريح بالمسئول عنه ، و يمكن حملها على الاستحباب و يؤيده عدم شيء من الكفارة على الجاهل و الناسى الا في قتل الصيد في اخبار صحيحة ( 2 ) و كذا الاصل و الشريعة السهلة السمحة فتأمل . و الثانية ليست بصريحة في اعادة الحج بل الظاهر ان المراد هو اعادة الطواف المتروك و يطلق الاعادة على ما لم يفعل كثيرا لانه كان واجبا فكانه فعل باطلا ، على انه ليس فيها انه طواف الحج أو العمرة للنساء أو للزيارة و انهما في الجاهل فلا يظهر حال العالم العامد و يمنع الاولوية ، على ان وجوب البدنة مذكور في أكثر كتب الاصحاب . قال في الدروس : و في وجوب البدنة على العامد نظر من الاولوية اى الطريق الاولى ، و من عدم النص و احتمال زيادة العقوبة . فما ظهر دليل على ركنية الطواف مطلقا الاجماع ان ثبت و لا على وجوب البدنة على العامد بل و لا على الناسي و لا على اعادة حج الجاهل . و يؤيده الاصل ، و رفع ، و الناس في سعة ( 3 ) و ( 4 ) جميع ما تقدم في كون الجاهل معذورا كما في صحيحة عبد الصمد بن بشير في بحث إحرام التهذيب من قوله


1 - الوسائل الباب 56 من أبواب الطواف الرواية 1 .

2 - راجع الوسائل الباب 32 من أبواب كفارات الصيد .

3 - المستدرك ج 3 ص 218 عن عوالي اللئالى و فيه عن النبي صلى الله عليه و آله الناس في سعة ما لم يعلموا .

4 - الوسائل الباب 30 من أبواب الخلل في الصلوة الرواية 2 و في الوسائل وضع بدل رفع .

/ 550