وجوب قضاء الطواف مع الامكان والاستنابة مع التعذر - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وجوب قضاء الطواف مع الامكان والاستنابة مع التعذر

و يقضيه في السهو . و لو تعذر استناب . عليه السلام : ( في حديث ) اى رجل ركب امرا بجهالة فلا شيء عليه ( الحديث ) ( 1 ) . فيمكن ان يسقط البدنة ايضا و حمل الرواية على الاستحباب أو الدم الواجب للمتمتع ، و العلم بها أولى . و يدل على حكم الناسي صحيحة على بن جعفر عليهما السلام عن اخيه عليه السلام قال : سألته عن رجل نسى طواف الفريضة حتى قدم بلاده و واقع النساء كيف يصنع ؟ قال : يبعث بهدى ان كان تركه في حج بعث به في حج و ان كان تركه في عمرة بعث به في عمرة و و كل من يطوف عنه ما تركه من طوافه ( 2 ) . و ظاهر هذه جواز الاستنابة في طواف الزيارة مع الاختيار ايضا و طواف النساء في الحج و العمرة ( 3 ) لان ظاهر الفريضة يشمل الكل و ترك التفصيل يؤيده بل يمكن دعوى الظهور في طواف الزيارة ، لانه المتبادر من طواف الفريضة مطلقا و لكونه فريضة بالقرآن ( 4 ) و إجماع المسلمين . و يمكن تخصيصها بمن لم يقدر على الرجوع ان ثبت دليل على وجوب الرجوع مع القدرة من إجماع و نحوه حيث ما وجد في كلامهم الا مع القيد . قال في الدروس : و لو تركه ناسيا عادله فان تعذر استناب فيه . و الظاهر ان المراد به المشقة الكثيرة و يحتمل ان يراد بالقدرة استطاعة الحج المعهودة و لكن الاصل و الشريعة السهلة و كون الناسي معذورا و ما سيأتي في طواف النساء مع فتوى الاصحاب - يدل على عدم التكليف بمثل هذه المشقة العظيمة من الرجوع إلى مكة من بلاد بعيدة و صرف الاموال و ترك الاهل و الاشتغال ، و الاحتياط ان أمكن لا يترك ، و ظاهر كلام الاصحاب يقتضى ذلك ، فتأمل .


1 - الوسائل الباب 8 من أبواب بقية كفارات الاحرام الرواية 3 و هذه قطعة من الرواية .

2 - الوسائل الباب 58 من أبواب الطواف الرواية 1 .

3 - اى العمرة المفردة . ( 4 ) البقرة : 158 .

/ 550