في أي زمان يتحقق به ترك الطواف ؟ - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

في أي زمان يتحقق به ترك الطواف ؟

بقي الكلام في تعيين زمان يتحقق به ترك الطواف ، و الظاهر أن ذلك في العمرة المتمتع بها هو زمان لا يسع فعله و ما بعده ثم إدراك الموقفين و حينئذ يلزم ترك غيره ايضا حتى الحج . و في طواف العمرة المفردة يمكن ان يتحقق بقصد عدم الفعل ، و بالخروج من مكة ، و ارتكاب ما لا يجوز الا بعده . و في الحج إلى ان يخرج ذو الحجة و اعلم أنه على القول بإعادة الطواف فقط يتم محرما بالنسبة إلى ما لا يحل الا بالطواف ، فإذا اعاده بنفسه يحرم بالعمرة المفردة ان احتاج إلى الاحرام ، و يدخل مكة و يفعل مقتضاها ثم يقضى طوافه للحج في زمانه . و لا يبعد تقديم طواف القضاء لو كان من العمرة المتمتع بها ، و كذا المفردة ، و يحتمل جواز التقديم و التأخير مطلقا ، و الاحرام بحج آخر متمتعا و غيره ، فتأمل ، و على كلا التقديرين يقع الاحرام للمحرم في الجملة ، و كأنه لا محذور في ذلك . و على قول الشيخ ببطلان الحج و اعادته يمكن بقائه على الاحرام ، مثل من لم يفعل شيئا ، و يكون البطلان مجازا ، كما قال في الدروس في الفاسد ، و بطلان الاحرام بالكلية فيكون محلا ، و كونه مثل الاول و يحرم بإحرام الحج المتقدم أو العمرة كذلك ، فيلزم الاحرام للمحرم على بعض الوجوه ، فتأمل . و يحتمل ان يدخل بعمرة مفردة ثم يأتى بإحرام آخر من موضعه مكة ، أو أدنى في الحل ، أو ميقات الباطل للباطل ، فتأمل في هذه الفروع فانى ما رأيتها في كلام ، التصريح بها .

/ 550