) 2 ( إزالة النجاسة عن الثوب والبدن - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 2 ( إزالة النجاسة عن الثوب والبدن

و ازالة النجاسة عن الثوب و البدن . و يمكن كون أولها ايضا كذلك لاحتمال صحة طواف الجنب ناسيا ان كان ندبا فيعتد به و يغتسل و يبنى و ان لم يجزله الطواف عمدا و لم يصح لعدم جواز دخوله المسجد الحرام . و الظاهر انه لو احدث في الفريضة يبنى مع تجاوز النصف ، و يستأنف مع عدمه ، و لا يلتفت في النافلة ، و لا يبعد في النافلة استحباب الوضوء ثم الاكمال مطلقا ( 1 ) ، و التفصيل ايضا . و يدل عليه في الواجب مرسلة جميل عن بعض اصحابنا عن أحدهما عليهما السلام في الرجل يحدث في طواف الفريضة و قد طاف بعضه ؟ قال : يخرج و يتوضأ فان كان جاز النصف بني على طوافه و ان كان اقل من النصف أعاد الطواف ( 2 ) . افتى به الشيخ في التهذيب و ليس ببعيد فتأمل . و أيضا الظاهر ان التيمم يقوم مقام بدله ( 3 ) مع تعذره مطلقا ، و قد مر البحث في كتاب الطهارة ( 4 ) فتذكر . و اما شرطية ازالة النجاسة فقال في المنتهى : خلو البدن و الثوب من النجاسات شرط ايضا في صحة الطواف سواء كانت النجاسة دما أو غيره قلت أو كثرت لقوله عليه السلام الطواف بالبيت صلوة ( 5 ) . و أنت تعلم عدم صحة الخبر فانه ذكر في كتب الاستدلال بغير سند و ما رأيته مسندا في الاصول و سيجيء منع حجيته عن المصنف في المختلف .


1 - يعنى سواء تجاوز النصف ام لا و المراد من التفصيل هو التفصيل بين تجاوز النصف و عدمه .

2 - الوسائل الباب 40 من أبواب الطواف الرواية 1 .

3 - هكذا في جميع النسخ ، و الصواب مبدله ، كما لا يخفى . ( 4 ) راجع ج 1 ص 241 .

5 - عوالي اللئالى ج 2 ص 167 الحديث 3 و تمامه الا أن الله تعالى احل فيه النطق .





/ 550