) 3 ( الستر - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 3 ( الستر

الدم المعفو في الصلاة معفو في الطواف المندوب

و فيها دلالة ظاهرة على عدم اشتراط خلو الثوب عن نجاسة الدم ، و كان غيره و البدن ايضا كذلك بعدم الفرق و عدم القائل به على الظاهر . و على عدم وجوب إخراج النجاسة الغير المتعدية عن المساجد ، و صحة الصلوة مع العلم بها في المسجد حيث حكم عليه السلام بصحة الطواف معه مطلقا من تفصيل إلى العلم و الجهل و النسيان و عدمه ، بل الظاهر أنه مع العلم و بأنه يقلع و يصلى و ما حكم بإخراجه عن المسجد ثم يصلى . و لو كان على المسألة دليل لامكن حمل هذه على الجاهل او الناسي ، و مع ذلك فيه الدلالة على بعض ما قلناه ، لما قلناه ، من حكمه عليه السلام بانه يقلع الخ . و يؤيده عدم الاشتراط في الطواف المندوب ما تقدم من عدم اشتراط الطهارة فيه و ما رأيت التفصيل في كلامهم . قال في الدروس : كره ابن الجنيد و ابن حمزة الطواف في الثوب النجس لرواية البزنطى الخ . ثم ان ظاهرهم اشتراط الستر أيضا ، و ما ذكره المصنف هنا ، كانه للظهور ، و لان الكلام في طواف الحج و العمرة ، وثوب الاحرام ستر ، و هو لازم في العمرة و غالب في الحج ( 1 ) و فيها تأمل ، و لعل عدم الذكر لعدم ثبوت الدليل كما سيظهر من كلام المختلف . و لكن يقتضى ذلك عدم ذكر إزالة النجاسة ايضا ، الا ان يكون ذلك لما ذكرناه من الخبر ، لكنه صحيح كما عرفت ، فتأمل . قال في المنتهى : الستر شرط في الطواف ، و الخلاف كما تقدم . اشار إلى خلاف بعض العامة في اشتراط الطهارة في الطواف الواجب فلا


1 - لعل الغالب ان الحاج يطوفون بالبيت في طواف الحج مع ثوب الاحرام ، و ان كان يجوز ان يطوفوا مع لبس المخيط ( كذا بخطه في هامش بعض النسخ الخطية ) .

/ 550