) 6 ( البدأة بالحجر والختم به - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 6 ( البدأة بالحجر والختم به

) 5 ( النية

و النية و البدأة بالحجر ، و الختم به . و صحيحة حريز و إبراهيم بن عمر جميعا عن ابى عبد الله عليه السلام قال : لا بأس ان تطوف المرأة المخفوضة فاما الرجل فلا يطوفن الا و هو مختون ( 1 ) . و في الصحيح عن إبراهيم بن ميمون عن ابى عبد الله عليه السلام ، في الرجل يسلم فيريد ان يحج و قد حضر الحج ، أ يحج ام يختتن ؟ قال : لا يحج حتى يختتن ( 2 ) . و لا يضر الجهل بحال إبراهيم ، و لعل توقف ابن إدريس ( المنقول في الدروس ) مبنى على اصله من التوقف عن العمل بالخبر الواحد . قوله : و النية الخ . من هنا اشارة إلى أفعال الطواف و أجزائه ، اى يجب في تحقق الطواف النية ، و قد مر ما يكفى في ذلك . و الظاهر أنه يكفى ان ينوى الطواف للحج أو العمرة واجبا أو ندبا لله تعالى ، كما قال في المنتهى : و هو ان ينوى الطواف للحج أو العمرة واجبا أو ندبا قربة إلى الله ، بل اقل من ذلك ، كما اشار اليه في المنتهى ايضا ، بقوله تعالى : و ما امروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ( 3 ) و الاخلاص هو التقرب ، و هو المراد من النية ، فتأمل و الاحتياط الاتيان بما ذكروه في المناسك فلا ينبغى الترك . و اما وجوب الابتداء بالحجر في الجملة فالظاهر أنه لا خلاف فيه بين العلماء ، كان المصنف أراد ذلك بقوله في المنتهى : و يجب الابتداء بالركن الذي فيه الحجر إلى قوله : لا نعلم فيه خلافا . و ظاهر قوانين الاستدلال يقتضى الاكتفاء في الابتداء بالحجر و الختم به بما يصدق عليه لغة و عرفا الابتداء منه و الاختتام به كما هو ظاهر أكثر المتون مثل المنتهى ، و المتن ، و كتابى المحقق ، و كتب الشيخ مثل التهذيب و النهاية و الصدوق فان


1 - و

2 - الوسائل الباب 33 مقدمات الطواف الرواية 3 و 2 . ( 3 ) سورة البينة 5 .

/ 550