مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بحيث لا يكون شيئا من بدنه مجاوزا عن جزء ما من الحجر و لا متأخرا عنه بوجه أصلا ظنا أو علما فما رأيت له دليلا كأنهم فهموا من وجوب الابتداء بالحجر في الطواف ، فانه ظاهر في ان يكون ابتداء الطواف منه بحيث يمر جميع بدنه على جميع الحجر بعد النية بلا فصل جزءا فجزءا على التدريح و ذلك لا يمكن الا كذلك . و لا يخفى عدم ظهور فهم هذا من الدليل . و الاصل و الشريعة السهلة و عدم البيان في الادلة ، لا بالقول و لا بالفعل مع اهتمامهم عليهم السلام ببيان الاحكام الشرعية و فعله صلى الله عليه و آله الطواف على الناقة مع إرادة التعليم بقوله صلى الله عليه و آله خذوا عني مناسككم ، و عدم فهم هذا المعنى الا بعض الخواص ، مع عموم التكليف و ما مر يدل على العموم و هو واضح ، بل ظاهر الاخبار هو الاستقبال . مثل ما تقدم في صحيحة سليمان ، و يظهر قول باشتراطه و يحتمل كونه حال النية . على ان حسنه معاوية بن عمار ( لابراهيم ) قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : كنا نقول لا بدان نستفتح بالحجر و نختم به فاما اليوم فقد كثر الناس ( عليه ) ( 1 ) . تدل على عدم وجوب الابتداء و الختم به فالإِيجاب على الوجه الذي ذكرناه مع الضرر العظيم في فعله و المشقة من المخالفين و ترك التقية معقول ، بل يحتمل عدم الجواز و الصحة فتأمل . و انه لو قلنا بمثل هذا لا يحصل المطلوب ، مع استقباله الحجر على الوجه الذي ذكره الشهيد الثاني رحمه الله و رجحه ( 2 ) لانها لم تقترن بالحركة التي هى جزء


1 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 1 .

2 - عبارة الشهيد في الروضة هكذا ( و الافضل استقباله حال النية بوجهه ، للتأسي ، ثم يأخذ في الحركة على اليسار عقيب النية ) .





/ 550