) 8 ( إخراج المقام - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 8 ( إخراج المقام

و إخراج المقام . فكيف مع السكوت مع وجود المنع أولا بالادلة القطعية . و الظاهر أنه لا يتفاوت الحال بين التارك و الطايف في الحجر و غيرهما ممن يبطل حجه ، الا أن الحكم فيما له دليل واضح و فتوى كذلك ، أوضح . و ان الاحلال يحصل له مع الاتيان بالعمرة و انه يجوز العمرة لعموم أدلتها و عدم منعها عنه فلو صد حينئذ يجرى فيه احكامه و يحتمل البقاء على الاحرام إلى ان يحج ، الله يعلم . قوله و إخراج المقام . الظاهر ان وجوب كون الطواف بين البيت و المقام فيكون المقام خارجا عن الطواف و على يمين الطائف مما لا خلاف فيه عند الاصحاب . مستندا إلى رواية محمد بن مسلم قال : سألته عن حد الطواف بالبيت الذي من خرج عنه لم يكن طائفا بالبيت ؟ قال : كان الناس على عهد رسول الله صلى الله عليه و آله يطوفون بالبيت و المقام و أنتم اليوم تطوفون ما بين المقام و بين البيت فكان الحد موضع المقام اليوم ، فمن جازه فليس بطائف . و الحد قبل اليوم و اليوم واحد قدر ما بين المقام و بين البيت من نواحى البيت كلها فمن طاف فتباعد من نواحيه أكثر ( أبعد خ ل ) من مقدار ذلك كان طائفا بغير البيت بمنزلة من طاف بالمسجد لانه طاف في حد و لا طواف له ( 1 ) . الظاهر ان فيها اشارة إلى ان المقام الذي الآن ليس المقام الذي كان فيه عهد رسول الله صلى الله عليه و آله و انه كان في عهده اقرب إلى البيت من اليوم و الا لم يكن الحد اليوم و في عهده واحدا و لقوله من موضع المقام اليوم . و يدل عليه ما روى في الفقية قال زرارة بن اعين لابى جعفر عليه السلام


1 - الوسائل الباب 28 من أبواب الطواف الرواية 1 .

/ 550