مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فاغتسل من بئر ميمون أو من فخ أو من منزلك بمكة ( 1 ) . و صحيحة ذريح المحاربي قال : سألته عن الغسل في الحرم قبل دخوله أو بعد دخوله ؟ قال : لا يضرك اى ذلك فعلت ، و ان اغتسلت بمكة فلا بأس و ان اغتسلت في بيتك حين تنزل بمكة فلا بأس ( 2 ) . و هما يدلان على التداخل ، بل كونه غسلا واحدا قبل دخول الحرم أو بعده . و يدلان ايضا على أن الغسل لدخول مكة يكون قبله و بعده . و في حسنة الحلبي قال : امرنا أبو عبد الله عليه السلام ان نغتسل منه فخ قبل ان ندخل مكة ( 3 ) . و يدل على استحبابه لدخول مكة ، رواية الحلبي عن ابي عبد الله عليه السلام قال : ان الله تعالى يقول في كتابه : ان طهرا بيتي للطآئفين و العاكفين و الركع السجود ( 4 ) فينبغي للعبد ان لا يدخل مكة الا و هو طاهر قد غسل عرقه و الاذى و تطهر ( 5 ) . و هذه تدل على استحباب التطهير ايضا و يمكن فهم الاكتفاء بالغسل الاول لان المقصود هو ازالة العرق و الاذى حين دخول مكة و قد حصل ، الا ان يحصلا بعده . و بالجملة الامر بغسل آخر بعد الغسل لدخول الحرم مفهوم من الروايات صريحا بل ظاهر الاكثر انه واحد اما قبله أو بعده و التداخل يؤيده و ما تقدم من كلام المنتهى و التهذيب كذلك الا ان كلام الاكثر يدل على تعدده ، أحدهما


1 - الوسائل الباب 2 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 2 .

2 - الوسائل الباب 2 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 1 .

3 - الوسائل الباب 5 من أبواب مقدمات الطواف الرواية 1 .

4 - البقرة : 125 . ( 5 ) الوسائل الباب 5 من أبواب مقدمات الاحرام الرواية 3 .

/ 550