مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 2

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

( مسألة ) قال ( و يغسل الثالثة بماء فيه كافور و سدر و لا يكون فيه سدر صحاح ) الواجب في غسل الميت مرة واحدة لانه غسل واجب عن نجاسة اصابته فكان مرة واحدة كغسل الجنابة و الحيض ، و يستحب أن يغسل ثلاثا كل غسلة بالماء و السدر على ما وصفنا و يجعل في الماء كافورا في الغسلة الثالثة ليشده و يبرده و يطيبه لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم للنساء اللاتي غسلن ابنته ( أ غسلنها بالسدر وترا ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك ان رأيتن و اجعلن في الغسلة الاخيرة كافورا ) و في حديث أم سليم ( فإذا كان في آخر غسلة من الثالثة أو غيرها فاجعلي ماء فيه شيء من كافور وشئ من سدر ثم اجعلي ذلك في جرة جديدة فيه ثم أفرغيه عليها و ابدئي برأسها حتى يبلغ رجليها ) و لا يجعل في الماء سدر صحيح لانه لا فائدة فيه لان السدر إنما أمر به للتنظيف و المعد للتنظيف إنما هو المطحون ، و لهذا لا يستعمله المغتسل به من الاحياء الا كذلك قال أبو داود قلت لاحمد إنهم يأتون بسبع ورقات من سدر فيلقونها في الماء في الغسلة الاخيرة فانكر ذلك و لم يعجبه .

و إذا فرغ من الغسلة الثالثة لم يمر يده على بطن الميت لئلا يخرج منه شيء و يقع في اكفانه ، قال أحمد و يوضأ الميت

/ 716