مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مغنی علی مختصر ابی القاسم عمربن الحسین بن عبدالله بن احمد الخرقی - جلد 2

ت‍ال‍ی‍ف‌: م‍وف‍ق‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍ی‌ م‍ح‍م‍د ع‍ب‍دال‍ل‍ه ‌ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ م‍ح‍م‍دب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌، وی‍ل‍ی‍ه‌ ال‍ش‍رح‌ ال‍ک‍ب‍ی‍ر ع‍ل‍ی‌ م‍ت‍ن‌ ال‍م‍ق‍ن‍ع‌ [اب‍ن‌ق‍دام‍ه‌] ت‍ال‍ی‍ف‌ ش‍م‍س‌ ال‍دی‍ن‌ اب‍و ال‍ف‍رج‌ ع‍ب‍دال‍رح‍م‍ن ‌ب‍ن‌ اب‍ی‌ ع‍م‍ر م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د ب‍ن‌ ق‍دام‍ه‌ ال‍م‍ق‍دس‍ی‌

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حتى تدفن كان له قيراطان .

قيل و ما القيرطان ؟ قال مثل الجبلين العظيمين ) متفق عليه ، الثالث أن يقف بعد الدفن فيستغفر له و يسأل الله له التثبيت و يدعو له بالرحمة فانه روي عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان إذا دفن ميتا وقف و قال ( استفغروا له و اسألوا الله له التثبيت فانه الآن يسئل ) رواه أبو داود ، و قد روي عن ابن عمر أنه كان يقرأ عنده بعد الدفن أول البقرة و خاتمتها ( فصل ) يستحب لمتبع الجنازة أن يكون متخشعا متفكرا في مآله متعظا بالموت و بما يصير اليه الميت و لا يتحدث بأحاديث الدنيا و لا يضحك قال سعد بن معاذ : ما تبعت جنازة فحدثت نفسي بغير ما هو مفعول بها ، ورأى بعض السلف رجلا يضحك في جنازة فقال أ تضحك و أنت تتبع الجنازة ، لا كلمتك أبدا ( مسألة ) قال ( و المشي أمامها أفضل ) أكثر أهل العلم يرون الفضيلة لماشي أن يكون امام الجنازة روي ذلك أبي بكر و عمر و عثمان و ابن عمر و أبي هريرة و الحسن بن علي و ابن الزبير و أبي قتادة و أبي أسيد و عبيد بن عمير و شريح و القاسم بن محمد و سالم و الزهري و مالك و الشافعي .

و قال الاوزاعي و أصحاب الرأي : المشي خلفها أفضل لما روى ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( الجنازة متبوعة و لا تتبع ليس منها من تقدمها ) و قال علي رضي الله عنه فضل الماشي خلف الجنازة على الماشي قدامها كفضل المكتوبة على التطوع سمعته من

/ 716