بيان أن الحنيفة يقولون بالمراسيل اذا وافق مذهبهم ويردونها اذا خالف ذلك - شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بيان أن الحنيفة يقولون بالمراسيل اذا وافق مذهبهم ويردونها اذا خالف ذلك

معاذ بن جبل إلى اليمن فامره أن يأخذ من كل حالم و حالمة دينارا أو قيمته من المعافري ( 1 ) حدثنا أحمد بن محمد بن الجسور ثنا محمد بن عيسى بن رفاعة ( 2 ) ثنا على بن عبد العزيز ثنا أبو عبيد القاسم بن سلام ثنا جرير هو ابن عبد الحميد عن منصور هو ابن المعتمر عن الحكم بن عتيبة قال : ( كتب رسول الله صلى الله عليه و آله سلم إلى معاذ و هو باليمن : أن فيما سقت السماء أو سقى غيلا العشر ، و فيما سقى بالغرب ( 3 ) نصف العشر و فى الحالم و الحالمة دينار أو عدله من المعافر ( 4 ) ) و به إلى أبى عبيد : ثنا عثمان بن صالح عن أبن لهيعة عن أبى الاسود عن عروة ابن الزبير قال : ( كتب رسول الله صلى الله عليه و آله سلم إلى أهل اليمن : أنه من كان على يهودية أو نصرانية فانه لا يفتن عنها ، و عليه الجزية ، على كل حالم ذكرأ و أنثى عبد أو أمة دينار واف أو عدله من المعافر ، فمن أدى ذلك إلى رسلي فان له ذمة الله و ذمة رسوله ، و من مننعه منكم فانه عدو لله تعالى و لرسوله و للمؤمنين ) فهذه رواية مسروق عن معاذ ، و هو حديث زكاة البقر بعينه ، و مرسل من طريق الحكم و آخر من طريق ابن لهيعة ، فان كانت مرسلاتهم في زكاة البقر صحيحة واجبا أخذها فمرسلاتهم هذه صحيحة واجب أخذها ، و ان كانت مرسلاتهم هذه لا تقوم بها حجة فمرسلاتهم تلك لا تقوم بها حجة فان قيل : فانكم تقولون بما في هذه المرسلات و لا تقولون : بتلك ، فكيف هذا ؟ قلنا و بالله تعالى التوفيق : ما قلنا : بهذه و لا بتلك ، و معاذ الله من أن نقول بمرسل لكنا أوجبنا الجزية على كل كتابي بنص القرآن ، و لم نخص منه إمرأة و لا عبدا ، و أما بهذه الآثار فلا قال أبو محمد : لا سيما الحنفيين فانهم خالفوا مرسلات معاذ تلك في إسقاط الزكاة عن الا وقاص و العسل كما حدثنا عبد الله بن ربيع ثنا عبد الله بن محمد بن عثمان ثنا أحمد بن خالد ثنا على بن عبد العزيز ثنا الحجاج بن المنهال ثنا سفيان بن عيينة عن إبراهيم بن ميسرة عن طاوس : ( أن معاذ بن جبل أتى بوقص البقر و العسل ( 5 ) فلم يأخذه ، فقال : كلاهما لم يأمرني فيه رسول الله صلى الله عليه و آله سلم بشيء ) فمن الباطل أن يكون حديث معاذ حجة إذا وافق هوى الحنيفيين ورأى أبى حنيفة و لا يكون حجة

1 - المعافر و المعافرى بفتح الميم فيهما باليمن ( 2 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( محمد بن على بن رفاعة و هو خطأ ) ( 3 ) الغرب الدلو الكبير ( 4 ) العدل بفتح العين و كسرها المثل .

و انظر تخريجه في الخراج ليحيى بن آدم رقم ( 229 ) و ( 365 ) ( 5 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( بوقص العسل و البقر ) و ليس للعسل وقص ، و انما هو كما هو هنا و معناه أتى بالعسل و أتى بوقص البقر

/ 271