الرد على من خالف رأى ابن حزم في نصاب القبر - شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الرد على من خالف رأى ابن حزم في نصاب القبر

أبى إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن على بن أبى طالب قال : في خمس من الابل شاة و فى عشر شاتان .

و فى خمس عشرة ثلاث شياه .

و فى عشرين أربع شياه .

و فى خمس و عشرين خمس شياه .

و فى ست و عشرين بنت مخاض ، فان لم تكن بنت مخاض فابن لبون ذكر ، حتى تبلغ خمسا و ثلاثين ، فان زادت واحدة ففيها بنت لبون ، حتى تبلغ خمسا و أربعين ، فإذا زادت واحدة ففيها حقة طروقة الفحل أو قال : الجمل حتى تبلغ ستين ، فإذا زادت واحدة ففيها جذعة ، حتى تبلغ خمسا و سبعين ، فإذا زادت واحدة ففيها ابنتا لبون ، حتى تبلغ تسعين ، فإذا زادت واحدة ففيها حقتان طورقتا الفحل إلى عشرين و مائة فان زادت واحدة ففى كل خمسين حقة و فى كل أربعين بنت لبون ، و فى البقر في كلا ثلاثين بقرة تبيع حولى ، و فى كل أربعين مسنة حدثنا محمد بن سعيد بن نبات ثنا أحمد بن عبد البصير ثنا قاسم بن أصبغ ثنا محمد ابن عبد السلام الخشنى ثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدى ثنا شعبة عن أبى إسحاق السبعي عن عاصم بن ضمرة عن على بن أبى طالب قال : إذا أخذ المصدق سنا فوق سن ( 1 ) رد عشرة دراهم أو شاتين قال أبو محمد : ما نرى الحنيفيين و المالكيين و الشافعيين الا قد برد نشاطهم في الاحتجاج بقول على رضى الله عنه في زكاة البقر ، و لا بدلهم من الاخذ بكل ما روى عن على في هذا الخبر نفسه ، مما خالفوه و أخذ به غيرهم من السلف ، أو ترك الاحتجاج بما لم يصح عن النبي صلى الله عليه و سلم ، أو التلاعب بالسنن و الهزل في الدين أن يأخذوا ما احبوا و يتركوا ما احبوا لا سيما و بعضهم هو في حديث على هذا بأنه مسند .

فليهنهم خلافه ان كان مسندا ، و و لو ان مسندا ما استحللنا خلافه و بالله تعالى التوفيق فلم يبق لمن قال بالتبيع و المسنة فقط في البقرحجة أصلا ، و لا قياس معهم في ذلك فبطل قولهم جملة بلا شك .

و الحمد لله رب العالمين و أما القول المأثور ( 2 ) عن أبى حنيفة ففى غاية الفساد لا قرآن يعضده و لا سنة صحيحة تنصره و لا رواية فاسدة تؤيد و لا قول صاحب يشده ، و لا قياس يموهه ، و لا رأى له وجه يسدده الا أن بعضهم قال : لم نجد في شيء من الماشية وقصا من تسعة عشر فقيل لهم : و لا وجدتم في شيء من زكاة المواشي جزءأ من رأس واحد فان قالوا : أوجبه الدليل

في النسخة رقم ( 16 ) ( سنا بعد سن ) ( 2 ) النسخة رقم ( 14 ) ( و أما القولان المأثور ان )

/ 271