شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و لا يريد بكم العسر ) و كل ما ذكرنا حرج و عسر لم يجعله تعالى علينا ، و لا أراده منا ، و فرضه حينئذ الصيام ، فان كان في غنى عنها و هو قائم بنفسه و لا مال له فعليه عتقها ، لانه واجد رقبة لا حرج عليه في عتقها 751 مسألة و من كان عاجزا عن ذلك كله ( 1 ) ففرضه الاطعام ، و هو باق عليه ، فان وجد طعاما و هو اليه محتاج أكله هو و أهله و بقى الاطعام دينا عليه ، لان رسول الله صلى الله عليه و آله أمره بالاطعام فأخبره أنه لا يقدر عليه ، فأتاه التمر فأعطاه إياه و أمره بأن يطعمه عن كفارته ، فصح أن الاطعام باق عليه و ان كان لا يقدر عليه ، و أمره عليه السلام بأكله إذ أخبره أنه محتاج إلى أكله ، و لم يسقط عنه ما قد ألزمه إياه من الاطعام ، لا يجوز سقوط ما افترضه عليه السلام ، إلا باخبار منه عليه السلام بأنه قد أسقطه و بالله تعالى التوفيق 752 مسألة و الحر و العبد في كل ما ذكرنا سواء و يطعم من ذلك الحر و العبد ، لان حكم رسول الله صلى الله عليه و آله جاء عموما ، لم يخص منه حر من عبد ، و إذا كان العبد مسكينا فهو مممن أمر بإطعامه و لا تجوز معارضة ( 2 ) أمره عليه السلام بالدعاوي الكاذبة و بالله تعالى نتأيد 753 مسألة و لا ينقض الصوم حجامة ، و لا احتلام و لا استمناء ، و لا مباشرة الرجل إمرأته أو أمته المباحة له فيما دون الفرج ، تعمد الامناء أم لم يمن ، أمذى أم لم يمد ( 3 ) ، و لا قبلة كذلك فيهما و لا قئ غالب ، و لا قلس خارج من الحلق ، ما لم يتعمد رده بعد حصوله في فمه و قدرته على رميه ، و لا دم خارج من الاسنان أو الجوف ، ما لم يتعمد بلعه ، و لا حقنة ، و لا سعوط و لا تقطير في أذن ، أو في إحليل ، أو في أنف ، و لا استنشاق و ان بلغ الحلق ، و لا مضمضة دخلت الحلق من تعمد ، و لا كحل ( 4 ) أو ان بلغ إلى الحلق نهارا أو ليلا بعقاقير أو بغيرها ، و لا غبار ( 5 ) طحن ، أنو غربلة دقيق ، أو حناء ، أو غير ذلك ، أو عطر ، أو حنظل ، أو أى شيء كان ، و لا ذباب دخل الحلق بغلبة ، و لا من رفع رأسه فوقع في حلقه نقطة ( 6 ) ماء بغير تعمد لذلك منه ، و لا مضغ زفت أو مصطكى ، أو علك ، و لا من تعمد أن يصبح جنبا ، (

1 - في النسخة رقم ( 16 ) ( عن كل ذلك ) ( 2 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( و لا تحل معارضة ) ( 3 ) في الاصلين هكذا ، لا ان في النسخة رقم ( 14 ) ( أو ) بدل ( ام ) في الموضعين ، و لعل في الكلام حذفا ، و كان السياق ان يقول ( تعمد الامناء ام لم يتعمد ، امنى ام لم يمن ، امذى ام لم يمد ) ( 4 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( و لا بكحل ) و هو خطأ

5 - في النسخة رقم ( 14 ) ( و لا بغبار ) و هو خطأ ( 6 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( نقط )

/ 271