شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و عن الهزهاز ( 1 ) : أن ابن مسعود سئل عمن قبل و هو صائم ؟ فقال : أفطر ، و يقضى يوما مكانه و عن حذيفة قال : من تأمل خلق ( 2 ) إمرأته و هو صائم بطل صومه و عن الزهرى عن ثعلبة بن عبد الله بن أبى صعير : رأيت أصحاب رسول الله صلى الله عليه و آله ينهون عن القبلة للصائم و من طريق شريح : أنه سئل عن قبلة الصائم ؟ فقال : يتقى الله و لا يعد ( 3 ) و عن أبى قلابة : انه نهى عنها و عن محمد بن الحنيفة : انما الصوم من الشهوة ، و القبلة من الشهوة و عن أبى رافع قال : لا يقبل الصائم و عن مسروق : أنه سئل عنها ؟ فقال : الليل قريب ! و قال ( 4 ) ابن شبرمة : إن قبل الصائم أفطر و قضى ( 5 ) يوما مكانه و من كرهها : روينا عن سعيد بن المسيب : القبلة تنقص ( 6 ) الصوم و لا تفطر و عن إبراهيم النخعي : أنه كرهها و عن عبد الله بن مغفل : أنه كرهها و عن سعيد بن جبير : انه قال : لا بأس بها ، و انها لبريد سوء ! و عن عروة بن الزبير قال : لم أر القبلة تدعوا إلى خير ، يعنى للصائم و صح عن ابن عباس : أنه قال : هى دليل إلى غيرها ، و الاعتزال أكيس و كرهها مالك و من فرق بين الشيخ و الشاب : روينا من طريق ابن المسيب عن عمر بن الخطاب ، و من طريق أبى مجلز ( 7 ) عن ابن عباس ، و من طريق ابن أبى مليكة عن أبى هريرة ، و من طريق نافع عن ابن عمر ، و من طريق هشام بن الغاز ( 8 ) عن مكحول ، و من طريق حريث عن الشعبي : أنهم كلهم رخصوا في قبلة الصائم للشيخ و كرهوها للشاب و من كره المباشرة للصائم : روينا من طريق عطاء عن ابن عباس : أنه سئل عن (

1 - كذا في الاصلين و لم اجد له ترجمة ، الا في تاريخ الطبري ( ج 4 ص 130 ) ذكر الهزهاز بن عمرو العجلي في القواد في سنة 14 و ذكره ابن حجر في الاصابة ( ج 6 ص 284 ) على انه صحابي ، و فى ابن سعد ( ج 7 ق 2 ص 6 ) ترجمة ( نصر بن زياد أبو الهزهاز العجلي ) و قال انه قليل الحديث ، و انا أظن ان الاول ارجح و انه الثاني ( 2 ) بالخاء المعجمة ، و فى النسخة رقم ( 16 ) بالمهملة و هو تصحيف ( 3 ) بضم العين نهى عن العود ( 4 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( و عن ) ( 5 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( و يقضى ) ( 6 ) في الاصلين بالضاد المعجمة ، و السياق يقضى أن تكون بالمهملة ( 7 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( ابن ابى مجلز ) و هو خطأ ( 8 ) في النسخة رقم ( 14 ) ( الغازي )

/ 271