شرح المحلی جلد 6

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

شرح المحلی - جلد 6

ابن حزم الاندلسی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بالمكابرة فما يعجز عنها من لا دين له ( 1 ) و ما رؤى قط حلال و حلال يجتمعان فيحرمان الا ان يأتى بذلك نص ، و بهذا الدليل نفسه خالف الحنيفيون السنة الثابتة في تحريم نبيذ التمر ، و الزبيب يجمعان ، ثم حكموا ( 2 ) به ههنا حيث لا يحل الحكم به ، و بالله تعالى التوفيق و هم يقولون : ان الجماع دون الفرج حتى يمنى لا يوجب حدا و لا يلحق به الولد ، و كان يجب ان يفرقوا بينه و بين الجمع في إبطال الصوم به ، مع ان نقض الصوم بتعمد الامناء خاصة لا نعلمه عن احد من خلق الله تعالى قبل ابى حنيفة ، ثم اتبعه مالك ، و الشافعي و أما القئ الذي لا يتعمد فقد جاء الاثر بذلك على ما ذكرنا قبل ، و لا نعلم في القلس و الدم الخارجين ( 3 ) من الاسنان لا يرجعان إلى الحق ، خلافا في ان الصوم لا يبطل بهما ، و حتى لو جاء في ذلك خلاف لما التفت اليه ، اذ لم يوجب بطلان الصوم بذلك نص و أما الحقنة و التقطير في الاحليل و التقطير في الاذن و السعوط و الكحل و مداواة الجائفة و المأمومة : فانهم قالوا : ان ما وصل إلى الجوف و إلى باطن الرأس لانه جوف فانه ينقض الصوم ، قياسا على الاكل ثم تناقضوا ، فلم ير الحنيفيون و الشافعيون في الكحل قضأ و ان وصل إلى حلقه و لم ير مالك بالفتائل تستدخل لداواء بأسا للصائم ، ( 4 ) و لم ير الكحل يفطر ، إلا ان يكون فيه عقاقير و قال الحسن بن حى : لا تفطر الحقنة ان كانت لدواء و عن إبراهيم النخعي لا بأس بالسعوط للصائم و من طريق عبد الرزاق عن المعتمر بن سليمان التيمى : ان أباه ، و منصور بن المعتمر ، و ابن أبى ليلي ، و ابن شبرمة كانوا يقولون : ان اكتحل الصائم فعليه ان يقضى يوما مكانه قال أبو محمد : إنما نهانا ( 5 ) الله تعالى في الصوم عن الاكل و الشرب و الجماع و تعمد القئ و المعاصي ، و ما علمنا أكلا و لا شربا يكون على دبر ، أو إحليل ، أو أذن ، أو عين ، أو أنف أو من جرح في البطن أو الرأس ! و ما نهينا قط عن ان نوصل إلى الجوف بغير الاكل و الشرب ما لم يحرم علينا إيصاله ! و العجب ان من رأى منهم الفطر بكل ذلك لا يرى على من احتقن بالخمر أو صبها (

1 - كلمة ( له ) سقطت خطأ من النسخة رقم ( 16 ) ( 2 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( ثم حكما ) و هو خطأ ( 3 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( الخارجان ) ( 4 ) في النسخة رقم ( 16 ) ( في الصائم ) و هو خطأ ( 5 ) في النسخة رقم ( 14 ) ( نهى )

/ 271